الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
مضاعفة غرامات سرقات الكهرباء بعد تطبيق الزيادة الجديدة فى يوليو المقبل            معهد الفلك يعلن: رمضان 29 يومًا هذا العام.. وزيادة ساعات الصيام تدريجيًا            المرور: كاميرات مراقبة لرصد المخالفات وإرسالها للسائقين على الهاتف المحمول            

Instagram
SMS
كيف قُطعت أذن الأمير فهد الفيصل؟
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 11 مايو 2019 الساعة 10:19 صباحاً
كشف الأميران عبد العزيز ومتعب بن فهد الفيصل، أسرارا جديدة عن مشاركة والدهما في معركة "السبلة" التي خاضها عام 1929.

وأكد الأمير متعب أن والده فهد الفيصل كان شجاعا وله مكانة خاصة لدى الملك عبد العزيز، وأنه حكى له عن كيفية انضمامه لجيش الملك عبد العزيز "كان والدي عند قصر المؤسس برفقة الملك خالد والأمير محمد عندما رأى تهليل وتكبير الجنود الذاهبين إلى المعركة، فدخل على الملك عبد العزيز وأجهش بالبكاء طالبا منه الذهاب للمعركة فاحتضنه الملك لما رأى حماسه".

وأشار متعب إلى أن الملك عبد العزيز كان يفاخر بمواقف الأمير فهد الفيصل بين بقية الأمراء والمسؤولين آنذاك.

أما الأمير عبد العزيز فقد أضاف، أن والده فهد الفيصل شارك في غزوات اليمن في ظروف صعبة حيث واجهتهم الجبال الوعرة وقلة المؤونة التي اضطرتهم لأكل الغربان.

وبعد انتهاء المعارك في اليمن عاد الجيش يحتفل بالنصر من خلال العراضات التي يشارك فيها الفرسان ومن شدة الحماس في هذه الاستعراضات اصطدمت خيل فهد الفيصل بخيل فارس آخر ما أدى لمقتل الفارس على الفور وقطع أذن فهد الفيصل بنصل سيف الفارس المقابل.

ومع مرور الزمن سأل أولاد الأمير فهد والدهم: لماذا لا يجري عملية تجميل لأذنه المقطوعة، التي عاش أغلب عمره دونها، فأجابهم بأنه يفتخر بها ويعتبرها وساما عظيما للدفاع عن الوطن.