الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
طارق عامر لـ"بلومبرج": سعر الجنيه سيشهد تحركات أكبر في الفترة المقبلة            الأرصاد: سقوط أمطار خلال ساعات على السواحل الشمالية            وزير النقل يعلن زيادة أسعار مترو الخط الثالث فقط            

Instagram
SMS
ماذا تعرف عن الأوردة العنكوبتية؟
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 18 يناير 2019 الساعة 12:42 مساءً
الأوردة العنكبوتية مثل الدوالي، لكنها أصغر وأقرب إلى سطح الجلد، وغالبًا ما تكون حمراء أو زرقاء، ويمكن أن تبدو مثل أغصان الأشجار أو شبكات العنكبوت، ويوجد معظمها على ساقي الشخص أو وجهه، والتى قد تغطي منطقة صغيرة أو كبيرة، ولا تقتصر مشكلاتها عند المظهر الجمالى، ولكن من الممكن أن يسبب مرض دوالي الوريد العديد من المشاكل الصحية، مثل الجلطات الدموية، والأكزيما الوريدية، وتفكك الجلد وتقرحه، ونادراً ما يؤدى إلى سرطان الجلد، وهنا نقدم العديد من التفاصيل عن هذه الأوردة وفقا لما ذكره موقع "betterhealth" الطبى.

أسباب الدوالي والأوردة العنكبوتية

لا نعرف أسباب الدوالي والأوردة العنكبوتية، ومع ذلك ، في كثير من الحالات يتم نقلها داخل نفس العائلة، ويبدو أن النساء تحدث لهم المشكلة أكثر من الرجال، وقد يكون للتغييرات في مستويات هرمون الاستروجين في دم المرأة دور في تطوير الدوالي.

وتحدث مثل هذه التغيرات الهرمونية خلال فترة البلوغ والحمل والرضاعة الطبيعية وانقطاع الطمث.

العوامل التي قد تزيد من خطر تطوير الدوالي الوريدية تشمل:

• الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.

• عدم الحركة لفترات طويلة، على سبيل المثال التمدد كثيرا على السرير.

• عدم ممارسة الرياضة.

• البدانة.

وكيف تكون أعراض الأوردة العنكوبتية؟

• ألم في الساقين.

• الطفح الجلدي مثل الأكزيما.

• "بقع" بنية على سطح الجلد ناتجة عن انفجار الشعيرات الدموية.

• تقرحات الجلد.

• جلطات الدم التي تتكون داخل الأوردة (التهاب الوريد الخثاري).

الوقاية من الدوالي والأوردة العنكبوتية

بعض الاقتراحات التي قد تساعد على منع الدوالي والأوردة العنكبوتية تشمل:

• ارتداء جوارب داعمة.

• الحفاظ على الوزن الجيد.

• الحصول على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

• تجنب ارتداء الكعب العالي، لأنه يؤثر على حسن سير الأوردة الكبيرة.

علاج الدوالي والأوردة العنكبوتية


يمكن علاج بعض الدوالي والأوردة العنكبوتية عن طريق العلاج بالتصلب، وهو حقن المواد الكيميائية المهيجة (المتصلبة) في الوريد المصاب، والمهيج يدفع الوريد إلى التشنج والانهيار على نفسه، وفي الوقت المناسب، تلتئم جدران الوريد المنهار معا، وتظهر أوردة الساق ببطء بعد العلاج المصلب، وقد تستغرق ما يصل إلى شهرين إلى ستة أشهر لعلاجها، وذلك حسب حجمها.

ويساعد ضغط الجورب الذي يتم ارتداؤه على الساق على تسريع هذه العملية، وتحتاج الأوردة الصغيرة إلى ضغط لمدة حوالي ثلاثة إلى ستة أيام، بينما تحتاج الأوردة الأكبر لحوالي ستة أسابيع.