الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
الأرصاد: سقوط أمطار خلال ساعات على السواحل الشمالية            وزير النقل يعلن زيادة أسعار مترو الخط الثالث فقط            مصر تعلن مساندتها للمملكة العربية السعودية.. وتحذر من تسييس قضية جمال خاشقجي            السيسي: استطعنا استرداد أرض الوطن حتى آخر شبر حربا وسلما            

Instagram
SMS
ليدى جاجا تعمل دليفرى لتوصيل البيتزا والقهوة
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 14 نوفمبر 2018 الساعة 10:53 صباحاً
أجبرت السلطات الأمريكية الآلاف من سكان ولاية كاليفورنيا على ترك منازلهم حفاظاً على حياتهم بسبب حرائق الغابات المستمرة منذ أيام والتى أودت بحياة العديد من الأشخاص والحيوانات وألحقت الدمار بمناطق شاسعة فى الولاية شمالاً وجنوباً، وكان من ضمن المشاهير الذين أجلوا منازلهم المطربة ليدى جاجا التى اضطرت لإخلاء منزلها فى ماليبو الجمعة الماضية عندما انتشرت الحرائق على طول ساحل كاليفورنيا وأحاط منزلها سحب من الدخان.

لكن جاجا لم تذهب لولاية أخرى إلى حين انتهاء الأزمة، فقررت أمس، تزامناً مع يوم اللطف العالمى أن تفعل شيئاً لطيفاً للمتضررين من هذه الكارثة، فأوصلت المطربة العديد من علب البيتزا والقهوة الطازجة إلى أحد مراكز الأيواء التابعة للصليب الأحمر لوس أنجلوس، وذلك بعد أن ظهرت يوم الأحد الماضى فى أحد ملاجئ الصليب الأحمر فى مدرسة ثانوية فى لوس أنجلوس لدعم الأشخاص الذين تم إجلاؤهم، وحرصت على تشجيع المتواجدين قائلة :"أنا أمد لكم حبى، أعلم أننا لا نعرف بعضنا البعض لكن أعلموا أنكم لستم وحيدون هذه حالة طارئة وسنجتازها جميعاً"، كما شجعت الجميع على الاستفادة من مستشارى الصحة النفسية فى المبنى، ومشاركة قصصهم والتحدث مع بعضهم البعض خلال هذا الوقت.

وقالت جاجا" "اليوم هو اليوم المفضل لى فى السنة، إنه يوم اللطف العالمى، أنا أشجعكم جميعًا على القيام بعمل واحد لطيف اليوم حتى لو كان لنفسك".

وحرصت جاجا على توجيه الشكر إلى جميع رجال الإطفاء وأول المجيبين للاستغاثات، فقالت: "أنا أحبكم وليبارككم الله جميعاً ممن يواصلون القتال والمخاطرة بحياتهم من أجلنا، أنا أشعر بالتواضع الشديد من شجاعتكم، أنتم أبطالنا".

ووفقاً لجريدة الدايلى ميل قضت المطربة نحو 90 دقيقة فى المركز، والتقطت الصور ووزعت بطاقات هدايا على المتواجدين، وغنت لسيدة تبلغ من العمر 98 عاماً تم إجلاؤها من منزلها أيضاً.

يذكر أن نيران ولسى المندلعة جنوب الولاية دمرت نحو 96 ألف فدان من الأراضى وأجبرت أكثر من 265 ألف شخصاً على إخلاء منازلهم، وتم إرسال أكثر من 3 آلاف رجل إطفاء للسيطرة على النيران.