الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
الأرصاد: سقوط أمطار خلال ساعات على السواحل الشمالية            وزير النقل يعلن زيادة أسعار مترو الخط الثالث فقط            مصر تعلن مساندتها للمملكة العربية السعودية.. وتحذر من تسييس قضية جمال خاشقجي            السيسي: استطعنا استرداد أرض الوطن حتى آخر شبر حربا وسلما            
تفاصيل مثيرة حول مقتل رجل أعمال مسن بالسلام
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 10 أغسطس 2018 الساعة 1:25 مساءً
"اتقى شر من أحسنت إليه" مقولة انطبقت على"سائق" يعمل لدى رجل أعمال، ترك العمل قبل عامين من الآن، ومر بضائقة مالية، جعلته يفكر فى التسلل لمنزل رجل الأعمال الذى كان يعمل لديه ويسرقه.

السائق عرض الفكرة على خاله وصديقه فوافقاه على جريمته، وتوجه الثلاثة للعقار الذى يقيم به رجل الأعمال فى منطقة السلام بالقاهرة، بعدما ارتدى السائق "نقاب" حتى لا يتعرف عليه رجل الأعمال المسن، وأوهموا الضحية برغبتهم فى شراء شقة لديه، وأثناء تبادل أطراف الحديث انقضوا عليه وقتلوه وسرقوه.

المتهمون بعد القبض عليهم سردوا كواليس ارتكابهم للجريمة، حيث قال السائق: "كنت أعمل لدى الضحية منذ عامين، وأعلم باحتفاظه بمبالغ مالية كبيرة بمنزله، ونظراً لمرورى بضائقة مالية إختمرت فى ذهنى فكرة سرقته بالإكراه، وفى سبيل ذلك استعنت بخالى وصديقى لتنفيذ الواقعة."

وأضاف المتهم:" جهزنا ملابس نسائية "نقاب" ومجموعه من القيود البلاستيكية " أفيز " وتوجهنا لمحل إقامة المجنى عليه مستقلين السيارة رقم "هـ ل ى 360 "، وارتديت النقاب وصعدت مع أحد الصديقين لشقة الضحية والتقنيا معه بعد إبداء رغبتنا فى شراء شقة ملكه بمنطقة دار السلام سبق وأن عرضها للبيع، فاستضفنا المجنى عليه، وأثناء ذلك قام الثالث بتهديده بسلاح أبيض "سكين" وحال مقاومته له تعديا عليه بالضرب بـ" 2 عصا خشبية " وعكاز ، وتم تكميمه وتكبيله بالقيود البلاستيكية "الأفيز" حتى تأكدنا من وفاته ، واستولينا على "12 ألف جنيه ، جواز سفره ، هاتف محمول ، مشغولات فضية ، إنسيالات وخواتم" وخشية ضبطنا نزعنا كاميرات المراقبة الخارجية والجهاز الخاص بها .

وتابع المتهم، تخلصنا من كاميرات المراقبة والجهاز الخاص بها وجواز سفر المجنى عليه بحرقها وإلقائها بالمنطقة الجبلية فى 15 مايو.

وأعرب المتهم عن ندمه لما اقترفت يداه فى حق الضحية الذى طالما ساعده وقدم يد العون له، قائلاً : "كان قصدى أسرق بس ..مش أقتل".

كان تلقى قسم شرطة دار السلام بلاغاً من الأهالى بالعثور على شخص متوفى داخل شقة بالعقار رقم 3 ب أبراج المهندسين كورنيش النيل، وعلى الفور انتقلت القوات الأمنية إلى محل الواقعة، وبالفحص تم العثور على جثة "عادل.م" 70 سنة، أعمال حرة ، ومقيم محل البلاغ بمدخل إحدى الغرف مقيد اليدين والقدمين بأفيز بلاستيكى وبها إصابات عبارة عن "نزيف دموى بالوجه والرأس"، وعثر بجوار الجثة على عصا خشبية "عكاز " خاص بالمجنى عليه وبها آثار دماء وأخرى مكسورة ، وتبين سلامة جميع المنافذ.

وأكد "عيد.ع" 30 سنة، سائق لدى المجنى عليه ، أنه حضر لمنزل المجنى عليه حسب اتفاق سابق بينهما، ولاحظ عدم وجود كاميرات المراقبة المثبتة على باب الشقة وعدم تجاوب المجنى عليه، فكسر الباب الخشبى للشقة وعثر على المجنى عليه.

ومن خلال جمع المعلومات وتكثيف التحريات توصلت جهود فرق البحث إلى تحديد مرتكبى الواقعة وهم "محمود.ف" 27 سنة، سائق ، ومقيم بـ 15مايو، وخاله "ياسر.ع" 45 سنة، حداد ، ومقيم حلوان مسجل شقى خطر "فرض سيطرة" ، سبق ضبطه واتهامه فى 9 قضايا أخرهم " سرقة متجر "، و"فؤاد.ع" 26 سنة، سائق، ومقيم 15مايو، والمطلوب التنفيذ عليه فى قضية "تبديد" بالحبس سنة .

وعقب تقنين الإجراءات وبإعداد الأكمنة اللازمة أسفرت إحداها عن ضبطهم وبمواجهتهم بالمعلومات والتحريات اعترفوا بارتكاب الواقعة.