الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
السعودية تعلن عن مشروع صناعي عملاق في مصر            مجلس تنظيم الإعلام في مصر: برنامج رامز تحت الصفر لا يخضع للقانون المصري            محافظ القاهرة: لن أسمح بعودة المقاهي لمنطقة البورصة مرة أخرى            نص البيان الختامى للقمة الإسلامية حول التصعيد فى الأراضى المحتلة            الأمن يوافق على حضور 5 آلاف مشجع مباراة منتخب الشباب والسنغال            التعليم: وصول أرقام جلوس طلاب الثانوية العامة للمدارس            اثيوبيا: توصلنا لتوافقات مع مصر والسودان حول سد النهضة واجتماعنا كان ناجحا            السيسي مفتتحا المؤتمر الوطنى الخامس للشباب: اسمحوا لى نتحاور من أجل مصر            "أ ش أ": قمة كل 6 أشهر بين مصر والسودان وإثيوبيا
 بالتناوب فى العواصم            «الأزهر» يهنئ الشعب المصري والأمتين العربية والإسلامية بحلول شهر رمضان            

Instagram
SMS
هذه أسباب الكوابيس في الليل!
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 13 فبراير 2018 الساعة 11:45 مساءً
قد ترون في بعض الأحيان كوابيس مزعجة يمكن أن تسبب لكم الأرق طيلة الليل، ويصبح من الصعب عليكم الخلود الى النوم من دون تذكرها أو الخوف من معاوة رؤيتها. وفي هذا الإطار، إليكم أبرز الأسباب المؤدية الى هذه الكوابيس التي تكون غالباً أسباباً يسهل حلها.

- من أبرز الأسباب التي يمكن أن تؤدي الى رؤية الكوابيس في الليل هو المرض، فالحالات الاكثر شيوعاً لرؤية الكوايس تكون في هذه الفترة الدقيقة، حيث تعانون من امرض الشديد وتشعرون بالتعب وعدم القدرة على القيام بأي شيء، فحينها تكثر الأفكار السلبية في ذهنكم، ما يؤدي الى تجمّعها في اللاوعي لديكم، ما يسبب لكم بالتالي الكوابيس.

- كما أن من بين الأسباب التي تؤدي الى الكوابيس هي الأطعمة التي تتناولونها في المساء، فحين تكثرون الكمية من الاطعمة الدسمة التي يصعب على الجسم هضمها بسرعة، في المساء، وتخلدون الى النوم، فهذه الطريقة تؤدي الى الكثير من الاضرار بالصحة وبالتالي تسبب لكم الارق ليلاً، ما يؤدي الى رؤية الكوابيس. لذا تناولوا الاطعمة الخفيفة في المساء وابتعدوا عن الوجبات السريعة الغنية بالدهون.

- أيضاً تجدر الإشارة الى أن تناول بعض الأدوية يمكن أن يكون السبب في رؤية الكوابيس، خصوصاً إن كانت هذه الأدوية مرتبطة ببعض الأمراض النفسية كالأدوية المضادة للإكتئاب وغيرها، وفي هذا الاطار لا بد من التنبه الى هذا الامر، والعمل على تناول الدواء قبل مدة من موعد النوم كي لا يؤثر على طريقة نومكم.

- الضغوط النفسية والحياتية التي يمكن أن تتعرضوا لها خلال النهار أو طيلة الأسبوع أو الشهر يمكن أن تسبب لكم الكوابيس ليلاً، خصوصاً إن كنتم لم تعانوا منها في السابق، فهذه الكوابيس تكون مرتبطة بالأحداث التي تسبب لكم الضغوط، على غرار المشاكل المهنية أو الزوجية او الحياتية، وبالتالي يكون تفكيركم السلبي المسيطر عليكم هو المسبب الرئيس لهذه الكوابيس. حاولوا التخلص من هذه الضغوط للتمكن من الحصول على النوم الهانئ.