الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
مضاعفة غرامات سرقات الكهرباء بعد تطبيق الزيادة الجديدة فى يوليو المقبل            معهد الفلك يعلن: رمضان 29 يومًا هذا العام.. وزيادة ساعات الصيام تدريجيًا            المرور: كاميرات مراقبة لرصد المخالفات وإرسالها للسائقين على الهاتف المحمول            

Instagram
SMS
هل هناك أضرار تنتج عن تناول التمر؟
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 13 مايو 2019 الساعة 1:13 مساءً
يعتبر التمر جزءا مهما من المائدة الرمضانية، حيث يعتبر الإفطار عليه خلال الشهر الكريم سنة نبوية، وثبت التمر، على مر السنين، فوائده التي لا حصر لها، ولكن لسوء الحظ، توجد العديد من الأضرار التي قد يسببها التمر عند تناوله بطريقة خاطئة أو بكثرة، وإليك بعض منها، وفقا لموقع "ستايل كريزي".

1. مشاكل بالمعدة.

لا يشكل التمر في حد ذاته خطرا على المعدة، إلا إذا تم إضافة الــ"كبريتيد" إليه، وهي مادة كيميائية يتم إضافتها إلى الفواكة المجففة للحفاظ عليها وللقضاء على البكتيريا الضارة بها، لذا يمكن للأفراد الذين لديهم حساسية للكبريتات أن يعانون من بعض مشاكل المعدة مثل آلام المعدة والغازات والانتفاخ والإسهال.

ولأن التمر يعد مصدرا غنيا بالألياف، فإن استهلاك الكثير منه يعني ببساطة تناول الألياف الزائدة - وهذه الزيادة المفاجئة يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في البطن مثل الإمساك والانتفاخ.

2. الطفح الجلدي

الفاكهة المجففة مثل التمور يمكن أن تسبب أيضًا طفح جلدي، ويرجع السبب أيضا إلى إضافة مادة الكبريتيد إليه.

كما يمكن أن يحدث الطفح الجلدي أيضًا بسبب وجود الفطريات في العديد من الفواكه المجففة، التي يعد التمر واحدًا منها.

3. نوبات الربو

لا توجد أبحاث كافية تثبت أن التمور يمكنها أن تتسبب في نوبات الربو، ولكن نظرًا لأن التمور يمكن أن تؤدي إلى الحساسية، والحساسية يمكن أن تسبب الربو، فمن الأفضل أن يتوخى الأفراد المصابون بالربو المزيد من الحذر.

ويعاني 80٪ من المصابين بالربو من الحساسية تجاه المواد المنقولة بالهواء مثل الفطريات التي تتواجد أيضًا في الفاكهة المجففة مثل التمور.

4. زيادة الوزن

على الرغم من أن التمر غني بالألياف، إلا أنه مرتفع نسبيًا في السعرات الحرارية، الأمر الذي يمكن أن ينتج عنه زيادة الوزن غير المسبوقة، حيث يحتوي التمر على على 2.8 سعرة حرارية لكل جرام، مما يعني ببساطة أنها أطعمة متوسطة الكثافة للطاقة ويمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن.

5. فرط بوتاسيوم الدم

فرط بوتاسيوم الدم هو الحالة التي تصبح فيها مستويات البوتاسيوم مرتفعة بشكل مفرط في الدم، وتعتبر التمور مصدرا غنيا بالبوتاسيوم، ويمكن أن يؤدي استهلاك الكثير منها إلى هذه الحالة، لذلك إذا كانت مستويات البوتاسيوم لديك مرتفعة، فتجنب تناول التمر.

تتراوح مستويات البوتاسيوم في الدم بين 3.6 و 5.2 مللي مول لكل لتر، لكن يصبح الأمر خطيرا إذا وصل مستوى البوتاسيوم في الدم إلى أعلى من 7 مللي مول لكل لتر وعندها سيتطلب الأمر تدخلًا طبيًا فوريًا.

خطر طلاء الشمع

التمور مثل غيرها من الفواكه (مثل التفاح) التي غالبا ما تأتي مغلفة بالشمع لتعزيز مظهرها ومنحها مظهرًا رائعًا، بحيث تبدو طازجة لفترات زمنية أطول، وتغلف التمور إما بالشمع النفطي أو الرش الكيميائي، وكلاهما يمكن أن يؤدي إلى مشاكل هضمية حادة على المدى الطويل.

غير صحي للأطفال

تعد التمور فاكهة سميكة للغاية بالنسبة للأطفال، حيث سيجدون صعوبة في مضغها كما لن يتم هضمها بسهولة داخل أمعائهم، ويمكن أن يتقف قطع التمر أيضا عند القصبة الهوائية للطفل وتخنقه.

وففقا لموقع "ستايل كرايزي"، لا تعني تلك الأضرار والأثار الجانية أن تتوقف عن تنناول التمر، لكن تلك المشاكل الصحية تحدث عند تناول التمر بشكل مفرط (أكثر من 10 تمرات في اليوم)، لذلك يجب عليك فقط السيطرة على الكميات التي تتناولها منه.