الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
بعد إعلان الزيادة .. ننشر أسعار شرائح الكهرباء الجديدة            مضاعفة غرامات سرقات الكهرباء بعد تطبيق الزيادة الجديدة فى يوليو المقبل            معهد الفلك يعلن: رمضان 29 يومًا هذا العام.. وزيادة ساعات الصيام تدريجيًا            المرور: كاميرات مراقبة لرصد المخالفات وإرسالها للسائقين على الهاتف المحمول            

Instagram
SMS
صحيفة فرنسية تكشف فشل قطر فى بسط نفوذها بأفريقيا
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 10 مايو 2019 الساعة 9:58 مساءً
رغم محاولات قطر المستميتة لفرض نفوذها وقوتها في أفريقيا، لم تستطع الدوحة تحقيق تقدم على أرض الواقع في ظل وجود قوى كبيرة مثل المملكة العربية السعودية والإمارات تتمتع بعلاقات طبية وقوية في القارة السمراء.

في مقال منشور على صحيفة "لوموند" الفرنسية، يقول الكاتب بنيامين أوجيه إن جولات أمير قطر تميم بن حمد في رواندا ونيجيريا، وزياراته السابقة للقارة السمراء في سبيل تعزيز العلاقات مع تلك الدول وفرض نفوذه في بعض المناطق من القارة، لم تسفر عن شيء، موضحا أن قطر "ليست في وضع جيد".

حاولت قطر تعزيز علاقاتها بالسودان في عهد الرئيس السابق عمر البشير، لكنه كان يتمتع بعلاقات أقوى مع المملكة العربية السعودية والإمارات، لكن منذ سقوط نظام البشير وجد السودان دعما قويا من الأشقاء العرب في السعودية ومصر والإمارات، بينما لم تجد الدوحة لها قدما في الخرطوم.

تحتفظ الدوحة بحليف واحد ليس قويا في القارة السمراء - الصومال- وحاولت استغلال أزمة البلاد وحاجتها للأموال، حيث تبرعت الدوحة بنحو 20 مليون دولار للصومال في فبراير الماضي، لكن الصومال يحتفظ أيضا بتحالف قوي مع الإمارات ويتمتع بعلاقات جيدة معها.

أما جيبوتي فكانت من أول الدول التي قررت سحب سفيرها من الدوحة في 2017، أما إثيوبيا فتحتفظ بعلاقات قوية مع قطر خاصة بعد تدخلها لحل الخلاف مع إريتريا، ويقول الكاتب إن دول غرب إفريقيا تمثل كتيبة تواجه قطر وترفض إقامة علاقات معها مثل موريتانيا والنيجر والسنغال وتشاد، حيث قاموا بسحب السفراء من الدوحة منذ 2017.

وأشار الكاتب إلى أن محاولات قطر لفرض قوتها وتحسين علاقتها بدول غرب إفريقيا بائت بالفشل، موضحا أن معظم الدول الإفريقية تفضل تقوية علاقتها بالمملكة العربية السعودية والإمارات بدلا من إمارة قطر التي اتهمتها دول الرباعي العربي بدعم الإرهاب.

ورغم ضخ الدوحة ملايين طائلة في تلك البلاد وأسلحة في دول أخرى، لم تحظى الدوحة بدعم يجعلها قوة حقيقية على أرض الواقع في القارة السمراء.