الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
بعد إعلان الزيادة .. ننشر أسعار شرائح الكهرباء الجديدة            مضاعفة غرامات سرقات الكهرباء بعد تطبيق الزيادة الجديدة فى يوليو المقبل            معهد الفلك يعلن: رمضان 29 يومًا هذا العام.. وزيادة ساعات الصيام تدريجيًا            المرور: كاميرات مراقبة لرصد المخالفات وإرسالها للسائقين على الهاتف المحمول            

Instagram
SMS
حقيقة وفاة نوال السعداوى
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 8 مارس 2019 الساعة 1:17 مساءً
نفت الدكتور منى حلمى، ابنة الكاتبة الكبيرة نوال السعداوى، خبر وفاة والدتها، بعدما تداول عدد كبير من الكتاب والمثقين على صفحاتهم على "فيس بوك"، نبأ وفاتها منذ الساعات الأولى من صباح اليوم.

وقالت "حلمى"، فى تدوينة لها عبر صفحتها على"فيس بوك": "ردا على إشاعة رحيل والدتى د . نوال السعداوى، أعلن أنها إشاعة معروف أهدافها ومروجيها، وهى إشاعة تنتشر منذ سنوات فى كل عام جديد.. وهذا العام استغلت الوعكة، الصحية التى حدثت لها ".

وتابعت: "نوال السعداوى أمى بخير وبصحة وتمارس حياتها بشكل طبيعى وهى من عاداتها أنها لا تقرأ هذه الضحالات والأحقاد والصغائر، ولا تهتم بها، بل تعكف على عملها وكتاباتها، لكننى أنا ابنتها منى حلمى أعلن مرة أخرى أن أمى نوال السعداوى بألف خير".

وأكملت في منشور آخر: "‘لى مروجى إشاعات رحيل أمى نوال السعداوى، كم أشفق على أمثالكم، فأنتم حقا لا تستحقون إلا الرثاء، لحالكم الذى يشعر أن كل الحياة والتقدم والصدق والرقى والوطن، تلفظهم ويوما ما عن قريب سوف تتخلص مصر بل البشرية كلها منكم، هذه هى قناعتى وهذه هى الحكمة والدروس من صفحات التاريخ الذى لا أحد يتعظ منه، عاجلا أو آجلا ، رغم فلوسكم وتمويلاتكم الآتية من الداخل والخارج والأجندة الخبيثة ضد حرية الشعوب وتقدم الأوطان ونظافة وتطهير الجنس البشرى ، عاجلا أو آجلا ، لن يبقى شئ منكم ومن أوامر قياداتكم وتعليمات كتائبكم الالكترونية المكشوفة، لا الغضب ولا الضيق ولا الحقد تستحقونه .. لا تستحقون حقا الا الشفقة" .

الكاتبة نوال السعداوى ولدت في 27 أكتوبر عام 1931، طبيبة أمراض صدرية وطبيبة أمراض نفسية، كاتبة وروائية مصرية مدافعة عن حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق المرأة بشكل خاص، وتبلغ من العمر 87 عاما، لها العديد من المؤلفات والروايات من أشهرها: سقوط الإمام، المرأة أساس كل شىء، مذكرات فى سجن النساء، توأم السلطة والجنس، الحب في زمن النفط، ونالت "السعداوى" العديد من الجوائز العالمية الرفيعة، منها: بي بي سي 100 إمرأة (2015)، جائزة شون ماكبرايد للسلام (2012)، الجائزة الدولية لكتالونيا (2003)، بالإضافة إلى أكثر من مرة للحصول على جائزة نوبل فى الآداب.