الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
طارق عامر لـ"بلومبرج": سعر الجنيه سيشهد تحركات أكبر في الفترة المقبلة            الأرصاد: سقوط أمطار خلال ساعات على السواحل الشمالية            وزير النقل يعلن زيادة أسعار مترو الخط الثالث فقط            

Instagram
SMS
بعد تهديده بالقتل والتعذيب.. شادي سرور يتراجع عن تركه الإسلام وهكذا برَّر موقفه
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 17 فبراير 2019 الساعة 7:34 مساءً
تراجع شادي سرور، أحد مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، عن الإلحاد، مساء اليوم الأحد، بعد أن بث فيديو له يوضح حقيقة إعلان إلحاده وتركه الإسلام منذ أيام، الأمر الذي فتح باب الجدل والانتقادات ضده.

وظهر شادي في فيديو بعنوان ”حزين“ عبر صفحته على موقع ”تويتر“، ليشير إلى حزن أمه بعد إعلان إلحاده، كذلك الأصدقاء المقربين منه، في الوقت الذي تحدث فيه عن تلقيه تهديدات بالقتل والتعذيب، وتمنّي الموت له، واصفًا ما تعرض له بـ“الأمور غير الإنسانية التي تتعارض مع مبادئ الدين الإسلامي، والذي هو بريء من تصرفات الكثير من المسلمين“.

وعبر الفيديو تضمن حديث شادي سرور، قوله:“أنا لما تركت الإسلام، تركت الإسلام الذي تدَّعون تديُّنكم به، ثم تفعلون أفعالًا مؤذية ضد البشر، وأنا أعبد ربنا أفضل منكم، وكنت داعمًا للخير، في كل فيديوهاتي وأعمالي“.

وأشار سرور إلى أن المشاهير العرب هم الأكثر تضررًا من إيذاء البعض، واصفًا المجتمع الذي نعيش فيه بأنه ”مؤذٍ“، ولا يرحم أحدًا، في الوقت الذي انتقد فيه الاعتداءات على الأطفال والنساء من قِبل الآباء، أو الرجال، الأمر الذي يعني التجرد من الإنسانية والدين.

كما تحدث ”سرور“ عن تعرضه لضغوط كثيرة خلال الفترة الماضية جعلته يفكر في الانتحار بجدية، في حين أنه لم يُقدم على إيذاء أحد، مطالبًا جمهوره ومستمعيه باتباع أخلاقيات الدين الصحيحة، في الأقوال والأفعال وليس بمجرد حمل الاسم.

وأشار إلى نشأته الطفولية مثل أي طفل عادي في منطقة عين شمس بالقاهرة.


يذكر أن ”سرور“ أثار حالة من الجدل بعد إعلان إلحاده، كونه يحظى باهتمام نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من خلال الفيديوهات التي يبثها لمناقشة الكثير من القضايا، حتى وصل متابعوه إلى قرابة مليار متابع، بحسب ما ذكره في الفيديو الأخير.