الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
طارق عامر لـ"بلومبرج": سعر الجنيه سيشهد تحركات أكبر في الفترة المقبلة            الأرصاد: سقوط أمطار خلال ساعات على السواحل الشمالية            وزير النقل يعلن زيادة أسعار مترو الخط الثالث فقط            
اﻷكثر تصفحـــــاً

Instagram
SMS
لحظة وصول الرئيس السيسي إلى مقر مؤتمر ميونخ للأمن بألمانيا
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 16 فبراير 2019 الساعة 9:07 صباحاً
وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى مقر مؤتمر ميونخ للأمن بألمانيا.

ويشارك اليوم السبت الرئيس عبد الفتاح السيسى فى الجلسة الرئيسية لمؤتمر ميونخ للسياسات الأمنية بصفته رئيس الاتحاد الإفريقى، حيث من المنتظر أن يلقى يلقى كلمة في الجلسة الرئيسية التى تشهد حضور إلى رئيس رومانيا "كلاوس يوهانس" الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وعدد كبير لرؤساء الدول والحكومات والمنظمات الدولية والوزراء وأعضاء البرلمان وممثلين رفيعى المستوى للقوات المسلحة والمجتمع المدني.

ومن المقرر أن يطرح الرئيس خلال المؤتمر رؤية مصر لسبل التوصل إلى حلول سياسية لمختلف الأزمات التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط، في ضوء ثوابت سياسة مصر الخارجية التي تستند إلى الحفاظ على كيان الدولة الوطنية، وترسيخ تماسك مؤسساتها، وقواتها الوطنية النظامية واحترام سيادة الدول على أراضيها وسلامتها الإقليمية، وكذا جهود مصر في إطار مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.

وتعد المرة الأولى منذ تأسيس مؤتمر ميونيخ عام 1963 التى يتحدث فيها رئيس دولة غير أوروبية (الرئيس السيسي) فى الجلسة الرئيسية للمؤتمر التى تعقد صباح اليوم السبت بمشاركة المستشارة الألمانية "ميركل"، وهو الأمر الذى يؤكد المكانة التى يحظى بها الرئيس لدى الدوائر السياسية الألمانية والدولية، فضلًا عن الأهمية التى تعلقها تلك الدوائر على دور مصر فى المنطقة والحفاظ على استقرارها، خاصةً فى إطار التصدى للإرهاب ومكافحة الهجرة غير الشرعية.

وتأسس المؤتمر عام 1963 كإحدى وسائل التقريب بين وجهات نظر كبار القادة فى العالم لتفادى نشوب حروب عالمية جديدة، وبالرغم من تغير اسم المؤتمر على مدار العقود الماضية عدة مرات حتى استقر على اسمه الراهن، إلا أن الهدف من المؤتمر لم يتغير وإنما تطور المؤتمر حتى ارتفع عدد المشاركين به من 60 شخصًا عام 1963، أبرزهم هنرى كيسينجر وهيلموت شميتد إلى أن وصل فى الدورة الـ54 للمؤتمر عام 2018 إلى ما يقرب من 350 مشاركا من كبار المسئولين الذين يمثلون 70 دولة.