الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
طارق عامر لـ"بلومبرج": سعر الجنيه سيشهد تحركات أكبر في الفترة المقبلة            الأرصاد: سقوط أمطار خلال ساعات على السواحل الشمالية            وزير النقل يعلن زيادة أسعار مترو الخط الثالث فقط            

Instagram
SMS
نصائح لمساعدة طفلك على إدارة نوبات الغضب
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 18 يناير 2019 الساعة 1:56 مساءً
من الطبيعي أن يشعر طفلك بنوبات من الغضب والصراخ، فى بعض الأحيان والمواقف، ويمكنك مساعدة طفلك على إدارة نوبات ومشاعر الغضب بشكل جيد، بحسب ما ذكر موقع "Family doctor".

هناك بعض المواقف والأشياء المربكة التى تسبب الغضب لطفلك ومنها:

الغيرة من المولود الجديد، طلاق الوالدين، مشاكل فى المدرسة، تغييرات في المنزل أو نمط الحياة، أحداث مؤلمة وصعبة، وفاة أحد أفراد أسرته.
هل غضب طفلك مهم لصحته النفسية؟

الغضب هو عاطفة إنسانية طبيعية، ولأن الأطفال حساسون يمكن أن يتأثروا بموقف ما مقارنة بالكبار، ولكن يمكن أن يتفاقم الغضب أو يصبح عادة إذا ترك دون أن يلاحظها أحد أو بدون معالجة، لذا يجب أن تعلمهم كيفية التعامل مع غضبهم في سن مبكر ومساعدتهم إذا لزم الأمر.

نصائح لمساعدة طفلك على إدارة نوبات الغضب

-إذا كان طفلك غاضباً أو يتصرف بغضب وصراخ ، حاول تهدئته ولا تصرخ فيه، حتى يصبح أكثر هدوءاً واسترخاءاً.

-تحدث بنبرة هادئة وبمستوى يفهمه طفلك، يمكنك أن تأخذه جانباً إذا كان هناك أشخاص آخرين حولها، وهذا يمكن أن يساعدهم على الشعور بالمزيد من الراحة حتى يتحدثوا معك بهدوء.

-إذا أصبح طفلك غاضبًا أو مرتبكًا ، فخذ وقفة. قد يساعد معانقة طفلك أو حضنه ولمسه حتى يشعر أنك تهتم به.

-وتشمل الطرق الأخرى التي يجب عليك استخدامها لإدارة غضب طفلك ما يلي:

-ضع القواعد أو الحدود عندما يغضب طفلك.

-يجب أن تلتزم بتطبيق هذه القواعد، حتى يعرف طفلك أنك جاداً.

-مكافأة طفلك عند حسن التصرف والسيطرة على غضبه، إما بالكلمات والمدح أو شراء لعبة يحبها.كن قدوة لطفلك حتى لا يقلدك فى الشعور بالغضب.

-عندما يكبر طفلك بما يكفي لفهم مشاعره، من المهم بالنسبة لك أن تتحدث معه قبل أن تعاقبه على سلوكه، تحدث عن الوضع وعن مشاعره، ومعرفة سبب الغضب واطرح عليه أسئلة مثل:

-ماهو شعورك الآن؟

-هل يمكن أن تخبرني لماذا تشعر بهذا الغضب؟

-هل لديك أفكار تؤذي نفسك أو أي شخص آخر؟

هل كان لديك هذه المشاعر من قبل ، ومتى؟

كيف يمكنني مساعدته بشكل أفضل؟


إذا كان طفلك أصغر سناً أو لا يتحدث، اطلب منه أن يكتشف مشاعره وأسبابه، قد يعرف الأطفال الأصغر سنًا ما هو الغضب أو كيفية التعرف عليه، علمه علامات الغضب الشائعة، والتي تشمل:

- تسارع ضربات القلب.

-توتر العضلات.

-ألم المعدة.

-اهتزاز الجسم.

- الصراخ أو ضرب من حوله.