الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
انفجار بجوار كنيسة بمدينة نصر اثناء فحص عبوة ناسفة واستشهاد ظابط            بعد قليل.. الرئيس عبد الفتاح السيسى يفتتح المشروع القومى للصوب الزراعية            الأرصاد: سقوط أمطار خلال ساعات على السواحل الشمالية            وزير النقل يعلن زيادة أسعار مترو الخط الثالث فقط            مصر تعلن مساندتها للمملكة العربية السعودية.. وتحذر من تسييس قضية جمال خاشقجي            السيسي: استطعنا استرداد أرض الوطن حتى آخر شبر حربا وسلما            

Instagram
SMS
انقطاع الإنترنت عن ليبيريا بخطأ غير مقصود
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 12 يناير 2019 الساعة 5:32 مساءً
حبس هاكر بريطانى بسبب هجوم إلكترونى تسبب فى قطع الإنترنت فى "ليبيريا" بأكملها، حيث اخترق "دانيال كاى" البالغ من العمر 30 عاما شركة الاتصالات Lonestar عام 2016، ما أدى إلى تعطل الإنترنت خلال هذه العملية دون قصد.

ووفقا لما نشره موقع metro البريطانى كلفت هذه الكارثة الشركة عشرات الملايين من الدولارات، حيث تمت مطالبته بالقيام بذلك من قبل موظف فى شركة Cellcom المنافسة، وذلك لتنفيذ سلسلة من هجمات الحرمان من الخدمة الموزعة (DDoS) على شركة Lonestar، الأمر الذى أدى فى النهاية إلى إغراق النطاق الترددى الخاص بهم بأنظمة متعددة لجعله مستحيلاً توصيل خدمة الإنترنت.

وقد ابتكر "كاى" "بوت" خاص به، وهو عبارة عن شبكة من أجهزة الكمبيوتر الخاصة المصابة بالبرمجيات الخبيثة، لكن فى 3 و4 نوفمبر 2016 كان المرور من البوتات الخاصة به مرتفعًا للغاية، بحيث تم تعطيل الوصول إلى الإنترنت تمامًا.

وقامت البرمجية الخبيثة المسماة بـ Mirai #14، باختراق عدد كبير من كاميرات الويب صينية الصنع من طراز، وأمرهم بالسيطرة على أنظمة لونستار من خلال تقديم طلبات التسجيل فى لونستار، ثم حاول إرسال المزيد من الهجمات من ألمانيا، إذا كان يعتزم قرصنة جزء من البنية التحتية الوطنية لدويتشه تليكوم.

وفى ذروة الهجوم تشير التقديرات إلى أنه تعرض للخطر نحو مليون جهاز فردى، وقد دفع له ما يقارب 10 آلاف دولار شهريا من قبل موظف فى شركة Cellcom، لكن لا يوجد أى اقتراح بأن الشركة كانت على علم بما كان يحدث.

ويعتبر "كاى" من القراصنة الذين تلقوا دروسهم الذاتية الذين عرضوا مهاراته على شبكة الإنترنت المظلم للعملاء الراغبين فى تدمير الشركات المتنافسة، وقد كان يشتبه فى أنه وراء الهجوم وتم اعتقاله عندما وصل إلى المملكة المتحدة لقضاء عطلة فى فبراير 2017، وتم تسليمه إلى ألمانيا حيث أُدين بالتدخل فى نظام Deutsche Telekom قبل إعادته.

وقد اعترف "كاى" بأنه مذنب فى الشهر الماضى بارتكاب جريمتين بموجب قانون إساءة استخدام الحواسيب وواحد من تهمة حيازة ممتلكات إجرامية.