الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
الأرصاد: سقوط أمطار خلال ساعات على السواحل الشمالية            وزير النقل يعلن زيادة أسعار مترو الخط الثالث فقط            مصر تعلن مساندتها للمملكة العربية السعودية.. وتحذر من تسييس قضية جمال خاشقجي            السيسي: استطعنا استرداد أرض الوطن حتى آخر شبر حربا وسلما            

Instagram
SMS
هل هناك كفارة لارتكاب المعاصي؟
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 13 نوفمبر 2018 الساعة 2:50 مساءً
قال الشيخ محمد عبدالسميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن المذنب إذا تاب من المعصية توبة صادقة بالندم على الماضي والإقلاع عن الفاحشة والعزم الصادق أن لا يعود فيها، فأن الله سبحانه وتعالى يمحو ذنوبه ويكفر لها عنها ويبدله مكانها حسنات

وأضاف "عبدالسميع" خلال إجابته عن سؤال مضمونة " ارتكبت الكثير من المعاصي فهل يوجد غير الاستغفار من عبادات اكفر بها عن ذنبي ؟ "، أنه هناك قاعدة ربانية تقول أن الحسنات تذهب السيئات، كما في قوله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم " وَأَقِمِ الصَّلاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ"

و أوصى أمين الفتوى بضرورة الإكثار من العبادات التي يتقبلها الله تعالى ويمحو سيئاته ويبدلها حسنات، من هذه العبادات الصدقة والصوم وإطعام المساكين والإكثار من قراءة القرآن الكريم، إضافة إلى قضاء حاجات الناس الغير قادرة كل هذه العبادات تحسن الثواب