الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
الأرصاد: سقوط أمطار خلال ساعات على السواحل الشمالية            وزير النقل يعلن زيادة أسعار مترو الخط الثالث فقط            مصر تعلن مساندتها للمملكة العربية السعودية.. وتحذر من تسييس قضية جمال خاشقجي            السيسي: استطعنا استرداد أرض الوطن حتى آخر شبر حربا وسلما            

Instagram
SMS
حكم قراءة الفاتحة للموتى
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 11 نوفمبر 2018 الساعة 1:48 مساءً
قال الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن قراءة الفاتحة للموتى من الأمور الطيبة التي يتركها الكثيرون، منوهًا بأنه على قارئها قول «اللهم إني أهب مثل ثواب ما قرأت لأبي وأمي وموتى المسلمين».

وأضاف شلبي، فى إجابته على سؤال «سمعت من البعض أن قراءة الفاتحة على الموتى لا تصل اليهم فهل هذا صحيح ؟»، أن هذه المسألة أخذت جهدًا كبير، حيث أنه ورد حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فيه ((إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له))، فالأصل هو أن الإنسان يقرأ القرأن لنفسه ويتصدق لنفسه فلو مات الإنسان فعمله الذى يقوم به فى حياته إنتهى لكنه لا مانع من ان يقوم غيره بعمل طاعة وهبة هذه الطاعة اليه مثلما نؤدى حج عن المتوفى ونخرج صدقة عن المتوفى كذلك قراءة القرآن.

وأوضح أن هبة ثواب قراءة القرآن للميت صحيحة، لافتًا إلى أن قراءة الفاتحة في كل وقت وكل يوم، تُعد من الأمور الطيبة والبسيطة، التي يصل ثوابها للموتى.