الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
الأرصاد: سقوط أمطار خلال ساعات على السواحل الشمالية            وزير النقل يعلن زيادة أسعار مترو الخط الثالث فقط            مصر تعلن مساندتها للمملكة العربية السعودية.. وتحذر من تسييس قضية جمال خاشقجي            السيسي: استطعنا استرداد أرض الوطن حتى آخر شبر حربا وسلما            

Instagram
SMS
للحوامل فقط ..كل ماتريدى معرفته عن خطورة انفلونزا فى الحمل
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 4 نوفمبر 2018 الساعة 5:45 مساءً
التغييرات الطبيعية في القلب والرئتين والجهاز المناعي للحامل تجعلها أكثر عرضة للفيروسات من المعتاد، فإن الحمل يعني أنكِ أكثر عرضة للإصابة بالبرد وأمراض أخرى، وأن الأنفلونزا التي غالباً ما تُعلن عن نفسها بألم في الجسم، وحمى وقشعريرة ثم رشح وسعال وصداع، يمكن أن تسبب إشكالية بالنسبة للنساء الحوامل، مما قد يؤدي إلى مضاعفات تتطلب دخول المستشفى أحيانا، وهو الأمر الذى نناقش تفاصيله فى هيئة سؤال وجواب وفقا لما ذكره موقع "whattoexpect" الطبى.


كم تدوم الأنفلونزا؟


عادة ما تستمر أعراض الأنفلونزا لمدة أسبوعين، وأحيانا قد تستمر لفترة أطول.

وما الذى يسبب الأنفلونزا أثناء الحمل؟


تحدث حالات الأنفلونزا بسبب مجموعة من فيروسات الأنفلونزا، ولأن فيروس الأنفلونزا يتحور باستمرار، فهناك عدد غير محدود من فيروسات الأنفلونزا - وهو ما يفسر أيضًا سبب اختلاف لقاح الإنفلونزا كل عام وضرورة أخذه كل عام.

هل يمكنني الحصول على لقاح الأنفلونزا أثناء الحمل؟
نعم، من الآمن الحصول على لقاح الأنفلونزا أثناء الحمل، وفي الواقع، يجب أن تحصلين عليه، فيوصى مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بأن تحصل جميع الحوامل على اللقاح المضاد للإنفلونزا للحفاظ على سلامتهن خلال موسم الإنفلونزا، فهو لا يحميكِ فقط بل يساعد أيضًا على حماية طفلك من الأنفلونزا لعدة أشهر بعد ولادته.

ويوفر لقاح الأنفلونزا أقصى قدر من الحماية إذا تم إعطائه قبل موسم الإنفلونزا أو في وقت مبكر خلاله ويفضل أن يكون ذلك فى شهر أكتوبر.

ماذا يجب عليكِ القيام به عند الإصابة بالأنفلونزا أثناء الحمل؟
• الوصول إلى طبيبك في أقرب وقت ممكن.

• الراحة بشكل مستمر.

• شرب الكثير من السوائل لتهدئة التهاب الحلق واستبدال ما فقدته من آثار الحمى.

-تناول الأدوية المضادة للفيروسات التي قد يصفها لك الطبيب وفقًا لتعليماته.

• ركزى على تناول الكثير من الأطعمة المعززة بفيتامين سي (البرتقال، الجريب فروت، الكيوي ، الأناناس، التوت، الطماطم، اللفت، البروكلي والسبانخ) والأطعمة الغنية بالزنك (اللحم الأحمر، صدور الدجاج بدون جلد، البيض، الحمص، السبانخ، البروكلي).

• تناول فيتامين ما قبل الولادة، والذي يوفر جرعة آمنة فى الحمل من فيتامين C والزنك بالإضافة إلى حمض الفوليك والكالسيوم والعناصر المغذية الأخرى التي تحتاجها أنت وطفلك.

• تناول ملعقتين من العسل، لأنها تساعد على توقف السعال.

ولكن كيف اسيطر على درجة الحرارة المرتفعة؟
بما أن ارتفاع درجة الحرارة قد يكون ضارا، فستحتاجين إلى اتخاذ خطوات تقليله:

• خذى دواء يخفض الحمى ويكون آمن خلال الحمل.

• جربى حماما فاترا.

• اشربي الكثير من المشروبات الباردة.

• اختفظى بغطاء دائم من القماش.

وهل يوجد أدوية آمنة للأنفلونزا أثناء الحمل؟
نعم، ففي حين أن العديد من الأدوية التي اعتدت على الوصول إليها قبل الحمل أصبحت الآن محظورة، إلا أنه لا يزال هناك بعض الأدوية التي يمكن تناولها لتخفيف أعراض الأنفلونزا أثناء الحمل ومنها هذه الأنواع:

• الأدوية المضادة للفيروسات.

• خافض حرارة يصفه الطبيب.

• علاجات السعال بجرعات يحددها الطبيب.

• بخاخ الأنف، فمعظم البخاخات الأنفية المحتوية على الستيرويد جيدة للاستخدام خلال فترة الحمل، ولكن عليك مراجعة طبيبك حول العلامات التجارية والجرعات.

• بعض مضادات الهيستامين، ولكن ينصح بعض الأطباء بالابتعاد عن تلك الأدوية في الثلث الأول من الحمل.

وما هى الارشادات التى يجب الالتزام بها خلال تناول الأدوية؟


تذكرى عدم تناول أي دواء بدون وصفة طبية أو استشارة طبيب، ولا تؤجلين استدعاء طبيبك أو ترفضين تناول دواء يصفه لك لأنك تعتقدين أن جميع الأدوية ضارة أثناء الحمل، فعندما يتعلق الأمر بالأنفلونزا يجب تلقى العلاج كى تصبحين أنتِ وطفلك أكثر أمانًا.


هل يمكن أن تكون الأنفلونزا خطرة أثناء الحمل؟


إن الحمل حتما سيعرضك للإصابة بمضاعفات أكثر خطورة عند الإصابة بالانفلونزا مثل الالتهاب الرئوي.
في الواقع، يتم إدخال النساء الحوامل إلى المستشفى بسبب مضاعفات الأنفلونزا كثيرا مقارنة بالنساء غير الحوامل في نفس العمر، وكل ذلك يؤثر على الأم والحمل والجنين.