الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
الأرصاد: سقوط أمطار خلال ساعات على السواحل الشمالية            وزير النقل يعلن زيادة أسعار مترو الخط الثالث فقط            مصر تعلن مساندتها للمملكة العربية السعودية.. وتحذر من تسييس قضية جمال خاشقجي            السيسي: استطعنا استرداد أرض الوطن حتى آخر شبر حربا وسلما            

Instagram
SMS
وزير التعليم يشرح منظومة الامتحانات في نظام الثانوية المعدل: "مفيش تظلمات"
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 18 سبتمبر 2018 الساعة 10:09 صباحاً
قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إن أكبر إنجاز لاحظه للوزارة لاحظه عند توليه الحقيبة الوزارية، هى أن تمر امتحانات الثانوية العامة بدون غش، وكان هذا يكلف الدولة مليار و300 ألف جنيه سنويًا، ويتطلب تدخل وزارة الداخلية، القوات المسلحة، فالكون، والطيران الحربي، مضيفًا: "دي ماكانتش امتحانات".

وأضاف شوقي، خلال ندوة مساء الاثنين: "امتحان الثانوية العامة الموحد، اختراع مصري ولا وجود له في العالم، لأن المرحلة الثانوية مكونة من 3 سنوات، ولا يوجد ما يعرف بـ: "هريح في أولى وتانية وأذاكر في 3"، لذا قررت تغيير النظام وإلغاء الامتحان القومي الموحد، واستبداله بـ12 امتحانًا على مدار المرحلة.

ولفت شوقي، إلى أن الطلاب في نظام الثانوية الجديد، يؤدون امتحانين في كل مادة نهاية الفصل الدراسي الأول يحتسب له الأعلى منهما، وامتحانين آخرين في نهاية الفصل الدراسي الثاني، يحتسب له أعلاهمها، في كل سنة، وفي نهاية الصف الثالث الثانوي يحتسب له متوسط مجموعه في أعلى 6 امتحانات أداهما على مدار المرحلة: "أنا مش بخترع، ده نفس نظام الكليات، المجموع تراكمي لكل السنوات ويحتسب المتوسط في السنة الآخيرة".

وأوضح شوقي، أن امتحانات الثانوية العامة بالنظام المعدل، لن يكون بها تظلمات، ذلك لأنه لا تدخل لأي عنصر بشري بالامتحانات، فالامتحانات ترسل من بنك الأسئلة لسحابة خاصة بالوزارة ثم إلى جهاز الطالب مباشرة دون تدخل أي وسيط بشري، وبعد انتهاء الطالب من الامتحان يرسل إجابته فترسل مشفرة عبر السحابة إلى التصحيح، وبالتالي لن يكون هناك حاجة للتظلم.

وأكد شوقي، أن أساس التغيير في المرحلة الثانوية، هو الانتقال من الحفظ إلى الفهم، وبالتالي فستسمح الوزارة للطالب بفتح الكتاب خلال الامتحان: "إحنا مش عايزينه يسمع، الكتاب معاك بس مش هتحل أي سؤال إلا لو انت فاهم"، مؤكدًا أن "التابلت" والشبكات وغير ذلك، ليس إلا أدوات وتفاصيل، لا علاقة لها بجوهر التغيير.

ولفت شوقي، إلى أن امتحانات المرحلة الثانوية ستختلف من مدرسة إلى أخرى ولكن جميعها ستكون في نفس مستوى الصعوبة: "بنك الأسئلة بيبعت امتحانات مختلفة لكل مدرسة لكن لها نفس المواصفات ونفس مستوى الصعوبة"، مؤكدًا أنه لا بد من إلغاء منظومة السعي وراء الدرجات، وأن الوزارة لن تشارك في جريمة إصدار شهادات لا يعرف أصحابها شيئًا في التعليم: "إزاي أختم شهادة وأنا عارف إن الطالب مايعرفش حاجة في المنهج، أنا كمسؤول ماقدرش أنام وأنا عارف الجريمة دي أو أسيبها لحد غيري".

وأكد شوقي، أن الوزارة لن تحارب الدروس الخصوصية بالملاحقة، ولكن مع بدء تدشين النظام التعليمي الجديد ونظام الثانوية المعدل، سيبتعد أولياء الأمور تلقائيًا عن هذه الأدوات المفسدة للعملية التعليمية: "إحنا مش هنحارب احنا هنسحب السجادة بس".

وتجري وزارة التربية والتعليم تعديلًا على نظام المرحلة الثانوية اعتبارًا من العام الدراسي الجديد، بدء من الصف الأول الثانوي، ويقوم التعديل على إلغاء الامتحان القومي الموحد واستبداله بـ12 امتحان على مدار المرحلة.