الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
تردد قناة bein sports المفتوحة الناقلة لمباراة مصر وروسيا            وزير المالية: 7% زيادة بالمرتبات و15% للمعاشات أول يوليو            50 % زيادة متوقعة فى أسعار تشغيل خدمات المحمول            قيادات محافظة القاهرة تجتمع لبحث زيادة تعريفة سيارات السيرفيس والتاكسى            تعرف على سعر البنزين الجديد وجميع المنتجات البترولية            3 علاوات على المرتب للعاملين بالحكومة تبدأ من يوليو            "مفاجأة وتغيير وزيري الدفاع والداخلية".. تعرف على أسماء حكومة مدبولي الجديدة            السيسي عن إجراءات الإصلاح الاقتصادي: "مفيش بديل"            

Instagram
SMS
دراسة تكشف معلومات خطيرة عن قلة او زيادة أوقات النوم
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 13 يونيو 2018 الساعة 3:01 مساءً
نشرت صحيفة ذى سن البريطانية اليوم الأربعاء، دراسة تؤكد فيها أن النساء اللاتى ينمن لفترة طويلة أكثرعرضة بنسبة 40 % لــ3 عوامل غير صحية على الأقل مرتبطة بالوفيات المبكرة.

وتشمل هذه العوامل زيادة حجم الخصر، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستويات الدهون أو السكر فى الدم، وانخفاض نسبة الكولسترول الجيد.

وأوضحت الصحيفة، أن هذه العوامل يمكن أن تزيد من فرص الموت قبل الآوان من أمراض القلب، والسكتة الدماغية، والسكرى من النوع الثانى والسرطان، مشيرة إلى أن باحثون من جامعة سيول الوطنية فى كوريا الجنوبية قاموا بتحليل بيانات 133.608 بالغًا تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 69 عاما.

ووجدت الدراسة، أن الرجال الذين ينامون لمدة تقل عن 6 ساعات أكثر عرضة بنسبة 12% لهذه اللعوامل "عالية الخطورة" والتى تعرضهم للوفاة المبكرة.

لكن النساء اللاتى ينمن لفترة قصيرة مثل رئيسة الوزراء السابقة الراحلة مارجريت تاتشر والتى كانت تنام لمدة أربع ساعات فقط فى الليلة لم تعانى من نفس الطريقة، حيث تعرض أكثر من 9 % فقط من البدانة بمنطقة الخصر، مع عدم خطر متزايد من أى شىء آخر.

ويعتقد أن مدة النوم تؤثر على الهرمونات المرتبطة بالشهية، والسعرات الحرارية، والحرق.

وقالت رئيسة الدراسة كلير كيم: "من أجل عدم التعرض للوفاة المبكرة بشكل عام ، توصى إرشادات النوم للبالغين بالنوم من 7 إلى 8 ساعات فى الليلة".

وينام 11% من الرجال أقل من 6 ساعات، بينما ينام 1.5 % لأكثر من 10 ساعات.

وبلغت نسبة النساء التى تنام أقل من 6 ساعات 13%، بينما بلغت النسبة 1.7 % لمن ينمن أكثر من 10 ساعات على التوالى.

ونشرت النتائج في مجلة BMC Public Health