الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
تردد قناة bein sports المفتوحة الناقلة لمباراة مصر وروسيا            وزير المالية: 7% زيادة بالمرتبات و15% للمعاشات أول يوليو            50 % زيادة متوقعة فى أسعار تشغيل خدمات المحمول            قيادات محافظة القاهرة تجتمع لبحث زيادة تعريفة سيارات السيرفيس والتاكسى            تعرف على سعر البنزين الجديد وجميع المنتجات البترولية            3 علاوات على المرتب للعاملين بالحكومة تبدأ من يوليو            "مفاجأة وتغيير وزيري الدفاع والداخلية".. تعرف على أسماء حكومة مدبولي الجديدة            السيسي عن إجراءات الإصلاح الاقتصادي: "مفيش بديل"            

Instagram
SMS
السيسي للمواطنين: "علينا أن ندفع معا الثمن" لنبني دولة قوية
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 12 يونيو 2018 الساعة 11:14 مساءً
دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي جميع أفراد الشعب المصري للوقوف على خط واحد لمواجهة التحديات والمصاعب الاقتصادية التي تمر بها الدولة المصرية.

وقال السيسي، في حفل إفطار الأسرة المصرية مساء الثلاثاء، إن كل هذه التحديات والمصاعب تصبح أمرا سهلا ويسيرا في حالة تحمل المصريين هذه الظروف التي تمر بها الدولة المصرية.

وأضاف: "أنني انتهز هذه الفرصة لأتحدث للأسرة المصرية بكل مكوناتها ولكل فئات الشعب المصري وأقول أننا لكي نكون دولة حقيقية ومتقدمة علينا أن نتألم ونقاسي فليس هناك من سبيل لكي نحقق ما نصبو اليه من أمال وتطلعات طموحة إلا العمل الجاد والمضني".

وتابع: "كل من يقول غير ذلك عليه أن يأتي ليقف مكاني ليقل لنا ماذا نفعل لكي نحل هذه المشكلات التي نمر بها، وعلينا أن ندفع معاً الثمن".

وتناول الرئيس ما تتحمله الميزانية العامة للدولة من أعباء لتقدم الدعم للمواطنين ومحدودي الدخل بوجه خاص ، موضحا انه لا يمكن أن تكون هناك شركة في العالم تبيع بأقل من سعر التكلفة فمثل هذه الشركات سيكون مصيرها الخسارة الفادحة.

وأضح الرئيس أن الدولة تقدم مختلف أنواع الدعم من خبز ووقود أو غاز أو كهرباء، مشيرا إلى أن ميزانية الدولة تتحمل سنويا ٣٣٢ مليار جنيه كدعم سنوي بخلاف ما تتحمله من أجور للعاملين بالدولة، موضحا أن هذه الدعم هو عبارة عن الفرق بين التكلفة والسعر الذي يدفعه المواطن.

وطالب الرئيس المواطنين بأن يكون لديهم إدراك بالموقف الذي تمر به الدولة والذي يستشعره الرئيس شخصيا حيث أنه تعهد بأن يتحمل المسئولية وألا يؤجل القرارات الصعبة اللازمة للإصلاح الاقتصادي للأجيال التالية.