الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
رفع سعر تذكرة حديقة الحيوان إلى 25 جنيها يومين أسبوعيا            القوى العاملة تعلن إجازة عيد الأضحى للقطاع الخاص 3 أيام بأجر كامل            البنك المركزي المصري يعلن عدد أيام أجازة عيد الأضحى ووقفة عرفات            رئيس الدستورية العليا: لا يمكن تعديل الدستور إلا بإرادة شعبية            

Instagram
SMS
القبض على جد طفلة البامبرز وعمها بالدقهلية .. تعرف على السبب
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 12 يونيو 2018 الساعة 3:14 مساءً
قرر المستشار عمرو ضيا مدير نيابة بلقاس، و بإشراف المستشار خالد خضر المحامي العام لنيابات شمال الدقهلية، بحبس كل من، "صلاح س" 65 سنة جد طفلة البامبرز، وعمها "إبراهيم صلاح" 32 سنة، 4 أيام على ذمة التحقيق، بعد توجيه الاتهام لعم الطفلة جني بقتل "محمود ا ا" 73 سنة فلاح، والد المتهم باغتصاب الطفلة، واشتراك الجد في القتل.

يذكر أنه تم تحرير المحضر رقم 4291/2018 إدارى مركز بلقاس بشأن العثور على جثة المدعو "محمود إ" ملقاه أمام منزله القديم بقرية "دملاش " دائرة المركز يرتدى ملابسه كاملة وبها إصابة عبارة عن "جرح سطحى بفروة الرأس".

"ويُشار إلى أنه بتاريخ 24/3/2017 قام نجل المجنى عليه "إبراهيم م"، بالتعدى جنسياً على الطفلة جنى "المعروفة إعلامياً بطفلة البامبرز" والمحرر بشأنها المحضر رقم 8130/2017 جنح بلقاس، والمقضى فيها على المتهم بالإعدام، وقيام أهلية المتهم بترك منزلهم بقرية دملاش والإقامة بقرية "ميت زنقر" دائرة مركز طلخا، واتهام نجل المتوفى "مصطفى م. إ" للمدعو "صلاح س" جد الطفلة المذكورة لأمها بإحداث إصابة والده التي أودت بحياته لذات الخلافات المشار إليها، وما قررته النيابة العامة من ( نقل الجثة إلى مستشفى المنصورة الدولى، وانتداب الطبيب الشرعى لتشريحها لبيان سبب الوفاة وكيفية حدوثها والتصريح بالدفن عقب ذلك).

ووجه اللواء محمد حجي مدير أمن الدقهلية، العميد محمد شرباش مدير مباحث المديرية، بتشكيل فريق بحث من ضباط إدارة البحث الجنائي برئاسة العقيد أحمد شوقي رئيس مباحث المديرية، والرائد حسام عبد المنعم رئيس وحدة مباحث المركز، فقد أسفرت تحريات ضباط فريق البحث عن عدم صحة إتهام نجل المجنى عليه لجد الطفلة.

كما أسفرت إلى أنه أثناء تواجد المجنى عليه أمام منزل مملوك له بقرية " دملاش " مجاوراً لمنزل الطفلة " جنى " تصادف مرور عم الطفلة المدعو إبراهيم ا 38 سنة فلاح، ومقيم بذات القرية، والذى كان قد أخذ وذويه عهداً على المجنى عليه وأهليته بعدم التواجد بهذا المنزل تجنباً لاستفزاز مشاعرهم، فقام المذكور بالتقاط فرع شجرة من الأرض أوسعه به ضرباً على رأس وصدر وقدمي المجنى عليه البالغ من العمر 75 عام فأرداه قتيلاً، كما أكدت التحريات إلى قيام جد الطفلة لأمها بعد علمه بالواقعة بمحاولة تزييفها بادعائه أمام عمدة القرية أن المجنى عليه ينوى إصابة نفسه واتهامهم باقتراف ذلك.

تمكن ضباط فريق البحث من ضبط المتهمين، وبمواجهتهما بما توصلت إليه التحريات اعترفا بصحتها وارتكابهما الواقعة.