الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
مصر تعلن مساندتها للمملكة العربية السعودية.. وتحذر من تسييس قضية جمال خاشقجي            السيسي: استطعنا استرداد أرض الوطن حتى آخر شبر حربا وسلما            

Instagram
SMS
إيفانكا الكورية | من هي المرأة الجميلة التي تقف بجانب زعيم كوريا؟
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 12 يونيو 2018 الساعة 3:00 مساءً
شهدت ساحة التحضير لعملية الانفتاح الكورى الشمالى على العالم أدوارًا محورية للعديد من الشخصيات الهامة والمسئولين الرفيعين الممثلين لكافة الدول الأطراف، وعلى رأسهم طرفى النزاع الرئيسيين فى المنطقة وهما الولايات المتحدة الأمريكية، وكوريا الشمالية، إضافة إلى الشطر الجنوبى من شبه الجزيرة الكورية، ولعل من أبرز تلك الشخصيات والتى كانت كلمة السر للانفتاح الأولى فى العلاقات بين بيونج يانج، وسول، شقيقة زعيم كوريا الشمالية وتدعى "كيم يو جونج".

"كيم يو جونج"، التى أطلقت عليها صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، لقب "إيفانكا الكورية"، تعد أحد أبرز الشخصيات، فى ماراثون المفاوضات التى خاضتها بلادها مع خصومها، منذ البداية، حيث لعبت دورا مهما فى التقارب بين بيونج يانج وسول، عندما قامت بزيارة كوريا الجنوبية، فى فبراير الماضى لحضور مراسم افتتاح أولمبياد الشتاء، فى خطوة غير مسبوقة، فتحت الباب أمام الزيارة التى قام بها فيما بعد زعيم كوريا الشمالية إلى جارته الجنوبية، لتمهد الطريق أمام التقارب مع الولايات المتحدة.
لعبت كيم يو جونج دورا مهما فى المفاوضات مع كوريا الجنوبية لعبت كيم يو جونج دورا مهما فى المفاوضات مع كوريا الجنوبية

وحظيت شقيقة زعيم كوريا الشمالية بلقب "إيفانكا الكورية" فى الصحافة الأمريكية، نظرًا للتأثيرات الكبيرة والضجة التى تصاحب تحركاتها، وهو الأمر الذى بدا واضحًا، فى زيارتها لـ"سول"، حيث لاقت ترحيبا كبيرا من قبل مسئولى كوريا الجنوبية، كما أنها جلست بجوار نائب الرئيس الأمريكى مايك بينس، أثناء افتتاح أولمبياد الشتاء، فى إشارة فسرها العديد من المحللين للتأكيد على أن التقارب بين واشنطن وبيونج يانج قادم لا محالة.

10 معلومات عن "إيفانكا الكورية" التى لعبت دور الجندى المجهول فى معركة بلادها الدبلوماسية.

1- الشقيقة الصغرى للزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون.

2-الابنة الصغرى للزعيم الكورى الشمالي الراحل كيم جونج إيل، من زوجته الثالثة.

3- تلقت تعليمها في سويسرا مع "كيم جونج أون" فى الفترة بين 1996 و2000 وتخرجت لاحقًا فى جامعة كيم إيل سونج فى بيونج يانج.

4- ظهورها الأول كان خلال جنازة والدها فى 2011، حيث ظهرت حينها بجوار شقيقها كيم جونج أون.

5- تولت أول مناصبها فى عام 2012، حيث عملت كمدير لقسم البروتوكول في لجنة الدفاع الوطنية فى بلادها.

6- تدرجت فى المناصب داخل اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم حتى ترقت إلى منصب النائب الأول لرئيسها.

7- أدرجتها وزارة الخزانة الأمريكية فى قائمة العقوبات لديها باتهامات تتعلق بالضلوع فى ارتكاب انتهاكات بحقوق الإنسان.

8- علاقتها بزعيم كوريا الشمالية تتميز بتفردها حيث أنها الشخصية الوحيدة التى يمكنها الحديث له مباشرة دون أى قيود.

9- تعد أول شخصية دبلوماسية كورية شمالية تزور كوريا الجنوبية منذ الحرب الكورية فى خمسينات القرن الماضى.

10 تزوجت فى عام 2015 من تشوى يونج هاى، والذى يعد الرجل الثانى فى لجنة الدفاع الوطنية وأنجبت له طفلا واحدا.