الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
رفع سعر تذكرة حديقة الحيوان إلى 25 جنيها يومين أسبوعيا            القوى العاملة تعلن إجازة عيد الأضحى للقطاع الخاص 3 أيام بأجر كامل            البنك المركزي المصري يعلن عدد أيام أجازة عيد الأضحى ووقفة عرفات            رئيس الدستورية العليا: لا يمكن تعديل الدستور إلا بإرادة شعبية            

Instagram
SMS
زكاة الفطر منجية من سكرات الموت وعذاب القبر
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 11 يونيو 2018 الساعة 10:17 مساءً
قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إن زكاة الفطر لها فضل عظيم، وثواب جزيل، لا يعلمه إلا الله وقد أعلمنا الله ببعض ذلك الفضل والثواب.

وأوضح «جمعة» عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن ذلك الفضل والثواب قد يكون لارتباط هذه العبادة الجليلة بعبادة صيام رمضان فقد روي عن النبي –صلى الله عليه وسلم- أنه «سئل: أي الصوم أفضل ؟ فقال: شعبان لتعظيم رمضان قيل : فأي الصدقة أفضل ؟ قال صدقة في رمضان» رواه الترمذي.

وأضاف أن زكاة الفطر صدقة تخرج في رمضان كما صح عن ابن عمر –رضي الله تعالى عنهما-: «أنه كان يؤديها قبل العيد بيوم أو يومين» مسلم وأبو داود، مستشهدًا بما قال محمد بن مصطفى الخادمي : «ودفع القيمة أفضل من دفع العين على المذهب، ومن فضائلها : قبول الصوم، والفلاح، والنجاة من سكرات الموت، وعذاب القبر كذا عن المنية والسراجية».