الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
وزير النقل يعلن زيادة أسعار مترو الخط الثالث فقط            مصر تعلن مساندتها للمملكة العربية السعودية.. وتحذر من تسييس قضية جمال خاشقجي            السيسي: استطعنا استرداد أرض الوطن حتى آخر شبر حربا وسلما            

Instagram
SMS
"صابونة" بمواصفات خاصة هدية لولي العهد السعودي..وهذا ثمنها
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 5 يونيو 2018 الساعة 12:35 مساءً
أعلنت قرية بدر حسون التي تقع شمال لبنان عن إنتاج مجموعة مميزة من منتجاتها الباهظة الثمن لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بناء على طلب زبون سعودي، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء الروسية "سبوتنك".

وتضم القرية معامل يدوية لصناعة الصابون والزيوت المتوارثة في عائلة حسون منذ العام 1480، كما أنها تتضمن الصابونة الأغلى في العالم.

وقال مدير البحوث والتطوير في القرية: " إن قرية بدر حسون متخصصة بصناعة المنتجات العضوية والصديقة للبيئة، كل منتجاتنا ترتكز على المنطقة التي تحتوي على أشجار زيتون، ومنذ 5 سنوات تقريباً طورنا منتجاتنا وبدأنا ببيعها بأهم الفنادق في العالم، وقد قدمنا منتجا غريبا جداً وكان من أهم منتجاتنا لفندق جميرة في دبي، وأغلب الفنادق في العالم يطلبون صابونة الذهب الباهظة الثمن التي دخلت موسوعة جينيس.

وأضاف: "كذلك لدينا الصابونة الشهيرة من دهن العود والخشب للشيخة موزة، التي أخذت ضجة كبيرة وأصبحت تقدم كهدايا، والصابونة لها فوائد كثيرة لأنها تحتوي على زيوت نباتية طبيعية مع الذهب التي تشد البشرة ومضادة للتجاعيد، ويبلغ سعرها 2800 دولار أمريكي، أي ما يعادل حوالي 50 ألف جنيه مصري.

وأوضح مدير البحوث أن الهدية التي ستقدم لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، تتضمن المجموعة صابونة بوزن 250 جرام ومعجون حلاقة والعطر الذي يوضع على أماكن النبض وشامبو وسكراب، بسعر 50 ألف دولار أمريكي، وقد استغرق صنع المجموعة حوالي الـ 6 أشهر".

وأكد مدير البحوث أن المجموعة مصنوعة من دهن العود الكمبودي المعتق، الذي يصل سعر كيلو هذا العطر إلى 60 أو 70 ألف دولار، ويدخل معها الورد والزعفران ومكونات طبيعية نادرة أغلى من الذهب، وأحب هذا الزبون أن يقدم بصمة عطرية مميزة للملك".

وأشار إلى أن مؤسس وخبير العطور في "قرية بدر حسون" الذي توارث هذا العمل منذ العام 1480 أي أكثر من 16 جيلا في هذا العمل العائلي المتوارث، قد صنع هذه الخلطة مع فريق من الباحثين العاملين في المختبر وفي مركز الجودة للقرية.

وتابع: "هذه الخلطة تؤكد أن العطر هو أفضل مستودع لذكريات الماضي والأبحاث لدينا تؤكد أن رشة من هذا العطر كافية لإفراز مواد بالدماغ بغضون ثوان تشعر بالانشراح والسعادة والعظمة، دهن العود الكمبودي مليء بالفوائد المهمة، هو حالة ذهنية وتجربة شخصية لا يمكن توقعها".