الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
الأرصاد: سقوط أمطار خلال ساعات على السواحل الشمالية            وزير النقل يعلن زيادة أسعار مترو الخط الثالث فقط            مصر تعلن مساندتها للمملكة العربية السعودية.. وتحذر من تسييس قضية جمال خاشقجي            السيسي: استطعنا استرداد أرض الوطن حتى آخر شبر حربا وسلما            

Instagram
SMS
مفاجأة | فك رموز بردية مصرية قديمة خاصة بالنبى إبراهيم
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 19 إبريل 2018 الساعة 6:48 مساءً
قام علماء وباحثون من متحف متروبوليتان للفنون فى نيويورك بفك رموز ما وصفوه بـ "بردية سحرية" عمرها 1500 عام، تم اكتشافها بالقرب من هرم الفرعون سنوسرت الأول بطريق الفيوم، ويعود تاريخ النص إلى الفترة التى انتشرت فيها المسيحية على نطاق واسع فى مصر.

ويقول العلماء إن الشخص الذى لم يكشف عن اسمه فى البردية المكتوبة تعويذاتها باللغة القبطية، حاول استدعاء الله مرات عديدة، حيث يقول فى البردية "إله ست، إله إسحاق، إله يعقوب، إله إسرائيل"، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع لايف ساينس.

وقال مايكل زيلمان، باحث فى قسم العلوم الكلاسيكية فى جامعة أكسفورد، إن البريدية تشير إلى القصة التى أخبر الله فيها النبى إبراهيم بأن يضحى بابنه "إسحاق" على جبل موريا، حسب النص التوراتى.

وأوضح مايكل زيلمان، أنه من المعروف أن الله أوقف إبراهيم قبل أن يضحى بابنه، لكن هذه البردية، تصف القصة بطريقة تبدو وكأن التضحية تمت بالفعل، مضيفا أنه من المرجح أن تكون البردية نسخة من نص آخر، وربما جزء من كتاب استنادا إلى الكتابة اليدوية الموجودة فى البردية، كما يبدو أن النص تم نسخه على ورق البردى من قبل شخصين أو ربما ثلاثة أشخاص.

وتابع زيلمان، أن كتابة البردية تفتقر إلى الكفاءة المهنية وأن أولئك الذين نسخوا النص ربما لم يكونوا محترفى كتابة.

جدير بالذكر، أن هذه البردية تم الكشف عنها خلال رحلة استكشافية عام 1934، وهى متواجدة حاليا بمتحف متروبوليتان للفنون فى نيويورك.