الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
الأرصاد: سقوط أمطار خلال ساعات على السواحل الشمالية            وزير النقل يعلن زيادة أسعار مترو الخط الثالث فقط            مصر تعلن مساندتها للمملكة العربية السعودية.. وتحذر من تسييس قضية جمال خاشقجي            السيسي: استطعنا استرداد أرض الوطن حتى آخر شبر حربا وسلما            
"الخارجية": نرفض أي مزاعم تحمل مصر مسؤولية عدم نجاح اجتماع سد النهضة الأخير
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 14 إبريل 2018 الساعة 10:37 مساءً
قال المستشار أحمد أبوزيد المتحدث باسم وزارة الخارجية، ان مباحثات اجتماعات سد النهضة طويلة والمسار طويل والموضوعات محل البحث بعضها فني والاخر سياسي.

مُشيرا إلى ان الوزراء تناولوا بكل شفافية هذه الموضوعات، ولكن الاجتماع لم يخرج وثيقة متفق عليها، ولكنهم اتفقوا على الاجتماع مرة اخرى لاستكمال النقاش.

وأشار "أبوزيد"، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "الحياة اليوم" المذاع على فضائية "الحياة"، اليوم السبت، إلى أن البعض حاول تحميل مصر مسئولية عدم خروج الاجتماع بنتائج، وهو الأمر غير الصحيح، إذ أن مصر كانت حريصة طوال التداول أن تصل لتوافق مع اشقائها في السودان وأفريقيا، وطرحت أفكارا ومبادرات كثيرة.

وأضاف "المتحدث باسم وزارة الخارجية"، أن هناك حرصا من جانب مصر للتوصل إلى حلول بحيث يتم تحقيق المكاسب المشتركة، مُشيرا إلى أن الوزراء لديهم تكليف بضرورة عودة المسار الفني والدراسات، التي من شأنها أن تحديد الاثار المترتبة على السد واذا كان هناك اصرار وضرورة إلى حل يسهم إلى اطلاق المسار الفني مرة أخرى.

وأكد، أن تناول موضوع سد النهضة للدول الافريقية لا يختلف تصوره من حكومة لاخرى، ولكن الموضوعات معقدة ولها طبيعة خاصة، يتطلب اجتماع كافة الاطراف ، والحاجة إلى المزيد من النقاش يدفع المشاركين ، ولا يمكن أن يتم تحميل الطرف المصري مسئولية عدم نجاح الاجتماع الأخير، مُضيفا:"نحن نعلم أن مسألة الدراسات مسألة جوهرية هي التي تحدد"

وشدد، أن مصر حريضة على على اعادة المسار الفني في التفاوض حول سد النهضة، وندرك أن لاثيوبيا مصالح تسعى لها في بناء سد النهضة ومن حقنا الدفاع عن حقوقنا المائية، ونرفض أي مزاعم تحمل مصر مسؤولية عدم توصل الاجتماع الأخير لحل أزمة سد النهضة.