الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
الأرصاد: سقوط أمطار خلال ساعات على السواحل الشمالية            وزير النقل يعلن زيادة أسعار مترو الخط الثالث فقط            مصر تعلن مساندتها للمملكة العربية السعودية.. وتحذر من تسييس قضية جمال خاشقجي            السيسي: استطعنا استرداد أرض الوطن حتى آخر شبر حربا وسلما            
كارثة كونية تضرب كوكب الأرض غدًا
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 13 مارس 2018 الساعة 7:10 مساءً
يشهد كوكب الأرض غدا عاصفة شمسية ضخمة تتجه نحو الأرض ومن المحتمل أن تصطدم به بشكل عمودي، وهو المشهد الذي يراه البعض قد يحدث دمار وحرائق يخيم على سماء الكوكب مثل الذي نشاهده في أفلام الخيال العلمي أو في القصص والروايات.

وربما تمحو العاصفة الشمسية الأقمار الصناعية وتعطل سبل إمدادات الطاقة وتحدث أضرار مدمرة بالقطب الشمالي.

وظهرت مؤشرات تلك العاصفة المدمرة الأسبوع الماضي، من خلال وقوع انفجار هائل في الغلاف الجوي للشمس يعرف باسم التوهج الشمسي أو الجسيمات المشحونة، ليتحول هذا التوجه إلى عاصفة شمسية في طريقها إلى كوكب الأرض.

ويتزامن وصول العاصفة الشمسية مع تشكيل "شقوق الاعتدال" في المجال المغناطيسي للأرض والتي تتشكل في 20 مارس و23 سبتمبر من كل عام.

وتضعف هذه الشقوق الحماية الطبيعية لكوكبنا ضد الجسيمات المشحونة وتصنع خلال في المجال المغناطيسي للأرض، مما يجعلها عرضة للعواصف القادمة.

وسوف تضرب العاصفة أجزاء من اسكتلندا وشمال إنجلترا بالإضافة إلى المناطق الشمالية للولايات المتحدة بما في ذلك أجزاء من ولاية ميشيغان ومين.

ويمكن للجسيمات المغناطيسية المشحونة من العاصفة الشمسية، أن تعطل الآلات على سطح الكوكب، مثل أنظمة GPS والإشارات اللاسلكية.

كما يمكن للجسيمات المشحونة، أن تهدد شركات الطيران عن طريق إزعاج المجال المغناطيسي للأرض.

وقد تتسب الجسيمات، التي جاءت من الشمس بعد حدوث التوهجات الشمسية في 6 و7 مارس في "تقلبات ضعيفة في شبكة الطاقة" و "تأثير طفيف على عمليات الأقمار الصناعية"، وفقا لما ذكرته الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي وهي وكالة علمية أمريكية.