الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
استثناء سيارات المواد البترولية والسلع الغذائية من قرار الحظر بالدائرى            رئيس الوزراء يصدر قرارا باعتبار الثلاثاء إجازة بمناسبة رأس السنة الهجرية            سحر نصر توقع اتفاقية مع كوريا لتوريد 32 قطارا للمترو بـ243 مليون يورو            

Instagram
SMS
د.عبد المالك التوادرى مساعد الامين العام للمجلس القومى لشئون القبائل المصرية: نعم للسيسي
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 13 مارس 2018 الساعة 5:44 مساءً
نشارك بقلوبنا وعقولنا لتأييد "السيسي" لفترة رئاسية ثانية
قبائل الاسماعيلية على قلب رجل واحد في الانتخابات الرئاسية

حرص المئات من ابناء الاسماعيلية على المشاركة في مؤتمر حاشد لتأييد الرئيس عبد الفتاح السيسى فى الانتخابات الرئاسية المقبلة الذى نظمه المجلس القومى لشئون القبائل المصرية، وسط حضور الالاف من ابناء القبائل المصرية.

وكان على راس الوفد الدكتور عبد المالك التوادرى مساعد الامين العام للمجلس ونائب رئيس قطاع شرق والذى حرص على التواجد مبكرا في المؤتمر الذي حضره سليمان وهدان وكيل مجلس النواب والنائب احمد رسلان رئيس المجلس القومى للقبائل المصرية والنائب مصطفى بكرى والشيخ كامل مطر نائب رئيس المجلس ورئيس قطاع شرق والدكتور سيد حزين الامين العام للمجلس والدكتور نعيم جبر المنسق العام للمجلس والشيخ عبد الله جهامة والشيخ عيسى الخرافين.

المؤتمر الذي استهل فعالياته بآيات من القرآن الكريم، بدأ بعرض فيديو لإبراز الجرائم التي قامت بها جماعه الإخوان الإرهابية في مصر وهو فيلم تسجيلي لتذكير الحضور بالنفق المظلم الذي كانت مصر تتجه نحوه دون رادع له، الى جانب عرض فيديو تسجيلي للحظات الفارقه في تاريخ مصر ومنها خطاب المشير عبد الفتاح السيسي قبيل ثورة 30 يونيو.

من جانبه، قال الشيخ كامل مطر، نائب رئيس قبائل مصر، إن ما نراه اليوم من حشود، هو عنوان لصحوة الوطن الذي تدرك قيادة السياسية ما يقوم به أعداء الوطن والعمل على رفعة أمره، بعد تجلي روح الوطنية بين الحضور والذين حضروا من كل حدب وصوب وقدرة الشعب في الدفاع عنه.

وأضاف مطر: علينا أن نعي جميعا خطورة تلك المرحلة وبناء الأوطان لن يأتي إلا من خلال الالتفاف خلف القيادة السياسية ودعم الرئيس السيسي في الانتخابات المقبلة مع استحضار روح الوطنية لتكون شغله تضئ الدرب في السنوات المقبلة.

فيما ثمن النائب أحمد رسلان دور القوات المسلحة والشرطة الباسلة لدحر الارهاب من احل ان تكون دمائهم الذكية ثمنا لحياتنا بعد الفداء والتضحية ويجب التكاتف واستحضار الروح الوطنية، والتي يجب ان تتحسد في الانتخابات الرئاسية المقبلة، موضحًا أن موعد المصريين بنفس ذلك الروح في الانتخابات الرئاسية المقبلة شاكرا كل من ساهم في انجاح ذلك المؤتمر.

بينما اكد الدكتور عبد المالك التوادرى ان الجميع على قلب رجل واحد تجاه قيادته السياسية وان يومى 26و27و28 هى ايام لرد الجميل للرجل الذى وضع روحه على كفه وانقذ بلادنا من الفتنة والتشرذم واليوم جاء ليعلم الجميع ان شعب مصر يدا واحد واننا لن نسمح لاحد ان يتدخل فى شئون بلادنا، وشدد التوادرى في ختام تصريحاته على خروج كل المصريين يوم الانتخابات لنقول نعم لابن مصر البار نعم بكل الحب نعم للاستقرار، مشرا الى أن كل قبائل الاسماعيلية بصفة خاصة والمصرية بصفة عامة تقف على قلب رجل واحد خلف الرئيس عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

ويرى الدكتور سيد حزين، أن المرحلة المقبلة لا تقبل القسمة على اثنين، وان الرئيس السيسي هو رجل المرحلة ويجب على كل المصريين دعمه والوقوف بجانبه حتى يعبر بمصر الى بر الامان، في ظل التحديات التي تواجه البلاد.