الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
وزير المالية: 7% زيادة بالمرتبات و15% للمعاشات أول يوليو            50 % زيادة متوقعة فى أسعار تشغيل خدمات المحمول            قيادات محافظة القاهرة تجتمع لبحث زيادة تعريفة سيارات السيرفيس والتاكسى            تعرف على سعر البنزين الجديد وجميع المنتجات البترولية            3 علاوات على المرتب للعاملين بالحكومة تبدأ من يوليو            "مفاجأة وتغيير وزيري الدفاع والداخلية".. تعرف على أسماء حكومة مدبولي الجديدة            السيسي عن إجراءات الإصلاح الاقتصادي: "مفيش بديل"            
للازواج | الدليل الكامل للاغراء عند الرجل والمرأة
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 18 فبراير 2018 الساعة 6:00 مساءً
لا يوجد دليل موحد للإغراء يصلح لجميع النساء والرجال لزيادة جاذبيتهم الشخصية والجنسية لدى الطرف الآخر، إذ تختلف التفضيلات الجنسية لكل إنسان واستجاباته للمثيرات الجنسية المتنوعة، وفقا للكثير من العوامل المتعلقة بثقافته وتكوينه والأجواء المحيطة به وقت الاستثارة.

لذا، فبجانب التعرف على أكثر الطرق المتعارف عليها للإغراء، يظل الجهد الذي يبذله كل طرف لاكتشاف أكثر ما يثير شريكه/ته على وجه الخصوص أمر حيوي لا يمكن التغافل عنه، وهو لا يتحقق إلا بالملاحظة والتجربة لاستمالات متعددة ومراقبة ردة الفعل عليها.

فيما يلي أكثر المحركات الجنسية قوة لدى النساء والرجال:

1. العقل: وهو أقوى عضو جنسي لدى الإنسان، إذ يتحكم في كافة حواسه وأعضاء جسده.

في كثير من الأحيان، يكون المخزون الثقافي والمعرفي والصفات الشخصية لدى الرجل أو المرأة أكثر إغراءاً من أي مقومات جسدية لدى أي شخص آخر.

كذلك، يساعد ارتفاع مستوى الثقافة الجنسية لدى الشريكين على إتاحة مجال أكبر للتجربة والاستكشاف فيما بينهما، مما يقود بالتالي إلى قدر أكبر من المتعة لكل منهما.

2. العينين: فالنظر مباشرة إلى عيني الشريك/ة يدعم قوة التواصل معه/ا ويخلق جسر من الحميمية بين الطرفين، خاصة إن كانت هذه النظرات تنطق بالحب والرغبة.

3. الصوت: بما يحمله من اشتياق وشعور بالإثارة الجنسية، واختيار الكلمات المناسبة للتعبير عن الحب والرغبة، يلعبان دورا محوريا في اثارة مخيلة وحواس الشريك/ة وتحفيزه/ا لما يتبع من حميمية.

4. الحب: وهو من أقوى المحركات للرغبة الجنسية، ولا يكتمل إلا بوجود تواصل جسدي حميمي بين الشريكين. فوفقا لنظرية "مثلث الحب" التي أطلقها عالم النفس الأمريكي روبرت جيفري ستيرنبرج Robert Jeffrey Sternberg وتعد أحد أهم النظريات العلمية في دراسة العلاقات، توجد ثلاث أضلاع لكل علاقة حب أو زواج لا يتحقق التوازن فيها، إلا بوجود العناصر الثلاثة التي تشكل المثلث بشكل متجانس، وهي:

- الحميمية: وتشير إلى الصداقة والتواصل بين الطرفين.

- العشق: ويعبر عن الحب والرغبة الجنسية بين الشريكين.

- الالتزام: بين الطرفين بالحفاظ على العلاقة.



5. الاهتمام بالمظهر والنظافة الشخصية: فالعين ترى والأنف يشم قبل أن يخفق القلب.

ولا يتعلق هذا الأمر باختيار ملابس باهظة الثمن، أو استخدام مستحضرات تجميل من أرقى الماركات العالمية، وإنما يتمحور أكثر على الاهتمام بالنظافة الشخصية من خلال الاستحمام يوميا والتخلص من الشعر الزائد وتقليم الأظافر وتصفيف الشعر واختيار ملابس نظيفة وملائمة للأجواء المحيطة لارتدائها.