الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
معهد الفلك: صلاة عيد الأضحى فى الخامسة و51 دقيقة بالقاهرة والجيزة            الآثار تكشف هوية هياكل تابوت الإسكندرية لـ امرأة ورجلين            طارق شوقي: مستعدون لتغيير النظام التعليمي بدءا من 22 سبتمبر            رفع سعر تذكرة حديقة الحيوان إلى 25 جنيها يومين أسبوعيا            القوى العاملة تعلن إجازة عيد الأضحى للقطاع الخاص 3 أيام بأجر كامل            

Instagram
SMS
تفاصيل تحرش مسئول تركي تحرش بمهاجرة مصرية
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 13 فبراير 2018 الساعة 3:11 مساءً
أعلنت السلطات التركية، احتجاز مدير دائرة الهجرة في مدينة قونيا وسط تركيا، شقيق نائب بحزب العدالة والتنمية الحاكم، وذلك بتهمة التحرش بمهاجرة مصرية عقب تقدمها بطلب إلى الإدارة للحصول على الإقامة.

وقضت النيابة العامة بإخلاء سبيل المدير الذي اعتقل داخل منزل السيدة المتقدمة بشكوى، لمحاكمته خارج القضبان بعد الحصول على إفادته بمقر الشرطة.

وقالت السيدة المصرية إنها غادرت مدينة قونيا بسبب تعرضها للتحرش من قبل مسؤول تركي، بينما ذكر المدير المتهم بالتحرش أنه توجه إلى منزل السيدة للوقوف على احتياجاتها، رافضًا الاتهامات الموجهة إليه، وذلك وفق صحيفة "زمان" التركية.

وكانت السيدة المصرية، البالغة من العمر 40 عامًا، تقدمت بطلب إلى إدارة الهجرة بمدينة قونيا للحصول على تصريح إقامة، والتقت بمدير إدارة الهجرة في المدينة.

ليتقدم نجل السيدة ببلاغ إلى الشرطة حول تردد مدير إدارة الهجرة على منزل السيدة أكثر من مرة خلال الشهر الماضي، وفور تلقيها البلاغ توجهت الشرطة إلى منزل السيدة المصرية وقامت باعتقال مدير إدارة الهجرة بالمدينة.

من جانبها تقدمت السيدة بشكوى أيضا إلى الشرطة اتهمت خلالها مدير إدارة الهجرة بالمدينة بالتحرش بها جنسيا، وخلال أقوالها أمام الشرطة، أفادت السيدة المصرية بأن المسؤول أعرب لها عن إعجابه بها ورغبته في الزواج منها.

وأوضحت السيدة المصرية أنها شعرت بالخوف عقب هذه الواقعة ولم تدرِ ماذا تفعل، غير أنها في حوالي الساعة الحادية عشر من اليوم التالي تلقت اتصالًا من مدير إدارة الهجرة بالمدينة ليبلغها أنه سيجري زيارة أخرى إلى منزلها، مفيدة بأنه بعد 5 دقائق من المكالمة الهاتفية قُرع الباب لتجده أمامها.

وأضافت السيدة أنه عند توجه نجلتها إلى المطبخ لإعداد الشاي طالبها السيد أحمد بنزع نقابها، وأبلغها أنه يرغب في إقامة علاقة معها.