الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
وزير البترول: مصر تتفق مع قبرص على إقامة خط أنابيب غاز بين البلدين            الرئيس السيسي يختار رسميا "النجمة" رمزا فى سباق الانتخابات الرئاسية            وزيرة السياحة تصدر قرارا بوقف إنشاء الشركات الجديدة بفئاتها المختلفة عاما            رسميا.. موسى مصطفى موسى يختار رمز الطائرة فى الانتخابات الرئاسية            "التموين": طرح منتج جديد لزيت عباد الشمس بسعر 20 جنيهًا للتر بالمجمعات            القوى العاملة: الكويت تمدد إعفاء مخالفى الإقامة من دفع الغرامات لـ22 أبريل            عاجل::إدارة الحدود والمنافذ تعلن إغلاق معبر رفح من الجانب المصري            هطول أمطار خفيفة غير مؤثرة على حركة السيارات بمحاور القاهرة الكبرى            استقالة أسامة الشيخ من رئاسة "إعلام المصريين"            

Instagram
SMS
حُكم تسمية البنات بأسماء غربية
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 12 فبراير 2018 الساعة 1:43 مساءً
قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إن الأسماء منها ما له معنى ومنها ما هو مرتجل، وهكذا يقول أهل النحو.

وأوضح «جمعة»، في إجابته عن سؤال: «زوجتى تريد أن تسمى ابنتى باسم أجنبي، مثل «جوليا، ومايا، وما نحوها»، فهل في ذلك تشبه بالغرب وهل هذا حرام؟»، أن التسمية بكل أنواعها جائزة، منوهًا بأن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- غيَّر نحو ثلاثين اسمًا في عهده.

وأضاف أن النبي (صلى الله عليه وسلم) كان قد غير الأسماء عندما كان هناك خلل في المعاني، فكان هناك شخص اسمه «غراب» فأسماه رسول الله (صلى الله عليه وسلم) «عبد الله»، كما رأى رجلًا اسمه «شيطان» فغيره النبي (صلى الله عليه وسلم)، منوهًا بأن هذا عندما يكون للاسم معنى سيئ.

وتابع: "أما إذا كانت الأسماء مرتجلة فلا بأس بها، خاصة أن الإسلام دخل جميع الأصقاع، فلا بأس أن يُسمى الرجل الذي يعيش في أمريكا ابنته جوليا".