الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
وزير البترول: مصر تتفق مع قبرص على إقامة خط أنابيب غاز بين البلدين            الرئيس السيسي يختار رسميا "النجمة" رمزا فى سباق الانتخابات الرئاسية            وزيرة السياحة تصدر قرارا بوقف إنشاء الشركات الجديدة بفئاتها المختلفة عاما            رسميا.. موسى مصطفى موسى يختار رمز الطائرة فى الانتخابات الرئاسية            "التموين": طرح منتج جديد لزيت عباد الشمس بسعر 20 جنيهًا للتر بالمجمعات            القوى العاملة: الكويت تمدد إعفاء مخالفى الإقامة من دفع الغرامات لـ22 أبريل            عاجل::إدارة الحدود والمنافذ تعلن إغلاق معبر رفح من الجانب المصري            هطول أمطار خفيفة غير مؤثرة على حركة السيارات بمحاور القاهرة الكبرى            استقالة أسامة الشيخ من رئاسة "إعلام المصريين"            

Instagram
SMS
ممثلة لبنانية تصدم جمهور الزعيم :" قالي هاقطعك بوس ومراتي موافقة"
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 11 فبراير 2018 الساعة 11:28 مساءً
يعتقد الكثير أن الفنانة اللبنانية جيهان قمري، مصرية الأصل ولكنها كشفت خلال أحد الحلقات المتلفزة أنها لبنانية الأب ومصرية الأم، ويذكر أنها عملت في بداية حياتها كمذيعة في إحدى الفضائيات اللبنانية، وراقصة لفرقة فنون شعبية لبنانية اسمها "أسرار"، قبل أن تدخل مضمار التمثيل.

وخلال ذات الحلقة روت الفنانة اللبنانية جيهان قمري قصة ترشيحها لمشاركة الفنان الكبير عادل إمام فيلمه الشهير "عمارة يعقوبيان"، الذي تم تقديمه قبل سنوات عدة وحقق نجاحاً كبيراً.

وقالت جيهان خلال استضافتها في برنامج "الوسط الفني" عبر فضائية "الحدث اليوم": طلبوني علشان أروح أقابل المخرج ثروت حامد وقالي إحنا قلنا أسماء كتيرة والزعيم قال هاتوا جيهان قمري لو ترضى لأن الدور صغير، وقلت أنا يكفيني أعدي بس من امام الزعيم مش كمان أعمل خمس مشاهد معاه وطبعا وافقت”.

وأضافت: "قالولي إن الدور لبنت بتشغل في بار وبتوقع عادل إمام علشان تسرقه، وأنا اتفاجئت وقولت كفاية عليا بس إني أعدى من جنب الزعيم".

وتابعت "وقالولي كمان في مشهد في السرير فقلتلهم مع الاستاذ عادل امام وفي السرير كمان قام قلي انا حاقطعك بوس وانا واخد تصريح من مراتي مش مشكلة".

الجدير بالذكر أنها شاركت في العديد من الأدوار التلفزيونية والسينمائية، دخلت عالم الفن بعد سماعها نصيحة تلقتها من إحدى منتجات السينما اللبنانية بأن تتجه إلى القاهرة لتبحث عن فرصة تمثيلية وذلك لأنها تملك وجها مريحا على الكاميرا.