الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
الأرصاد: سقوط أمطار خلال ساعات على السواحل الشمالية            وزير النقل يعلن زيادة أسعار مترو الخط الثالث فقط            مصر تعلن مساندتها للمملكة العربية السعودية.. وتحذر من تسييس قضية جمال خاشقجي            السيسي: استطعنا استرداد أرض الوطن حتى آخر شبر حربا وسلما            
جيم كاري يحمّل ترامب مسؤولية "الإنذار الكاذب"
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 15 يناير 2018 الساعة 9:15 مساءً
تسبب إنذار "كاذب" بقرب سقوط صاروخ باليستي في جزيرة هاواي الأمريكية يوم السبت الماضي، بحالة من الذعر والتأهب لخروج الآلاف من سكانها، وعلى رأسهم الممثل جيم كاري الذي ألقى باللوم على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأوضح جيم كاري أنه كان من بين الموجودين آنذاك، عندما استيقظ على رسالة نصية عبر هاتفه المحمول من خدمة الطوارئ في جزيرة هاواي، تحذر من هجوم وشيك بصاروخ باليستي يوم السبت الساعة الثامنة صباحاً، الذي تبين فيما بعد أنه "إنذار خاطئ"، بحسب ما ذكر موقع الدايلي ميل البريطاني.

وأثارت الرسالة غضب كاري الذي سرعان ما عبر عن ذلك بتغريدة نشرها على حسابه الخاص على موقع تويتر، لما تشهده المنطقة حالياً من توتر على خلفية التجارب الصاروخية الباليستية التي تجريها كوريا الشمالية، حيث ألقى باللوم على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مؤكداً ضرورة تغيير السياسة التي يتبعها ترامب والكونغرس الجمهوري وتسببت في تنفير العالم.
وقال جيم في التغريدة: "استيقظت صباح هذا اليوم، وكلفني الأمر 10 دقائق في محاولة استيعاب أني ما زلت على قيد الحياة، صحيح أنه كان إنذاراً كاذباً، إلا أن الإنذار الحقيقي كان نفسياً"، وتابع محذراً "إذا سمحنا لهذا الرجل (ترامب) وكونغرسه الجمهوري الفاسد في الاستمرار في تنفير العالم منا، سنعيش في معاناة مستمرة لا يمكن تصورها".

يذكر أن حاكم هاواي ديفيد إيجي، أكد في تغريدات منفصلة على تويتر أن جزيرة هاواي الواقعة في المحيط الهادي غير مهددة على الإطلاق بصاروخ باليستي، وأن الإنذار تم إرساله عن طريق الخطأ.