الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
"التعليم":"واي فاي" في مدارس مصر العام الجاري            «الأرصاد» توجه تحذيرا للمواطنين وتكشف موعد سقوط الأمطار            السيسي: "المواطن مكسبش فلوس من محطات التحلية.. لكن كسب صحته والزراعة"            خطيب الأقصى يهنئ شيخ الأزهر بنجاح مؤتمر القدس            صحيفة سودانية: قمة مُرتقبة بين السيسي وديسالين والبشير            وزيرة الهجرة تشارك فى حفل تنصيب أول مصري يتولى نائب لورد لمقاطعة بريطانية            مصر سددت 200 مليون دولار من مستحقات شركات النفط الأجنبية فى يناير            السيسي لنائب ترامب: موقف مصر ثابت.. القدس الشرقية​ عاصمة لفلسطين            نائب الرئيس الأمريكى لـ السيسى: مصر شريك استراتيجى مهم لواشنطن            «الوطنية للانتخابات» تعلن مراحل الترشح في انتخابات الرئاسة            

Instagram
SMS
الغيطى يعرض صور فاضحه لوزير قطاع الاعمال مع راقصات بأوضاع مخلة مقابل 20 ألف دولار من مال الشعب!
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 13 يناير 2018 الساعة 9:41 مساءً
عرض الإعلامي محمد الغيطي، صورا فاضحة للدكتور أشرف الشرقاوي، وزير قطاع الأعمال الجديد، خلال قضائه ليلة ساخنة مع فتيات الليل في مونتريال على نفقة الدولة، لافتًا إلى أن لديه صورا فاضحة أخرى للوزير مع نساء عاريات تماما لكنه لا يستطيع عرضها، وتم تداولها على مواقع التواصل وأثارت سخرية كبيرة.
وقال”الغيطي”، في برنامجه “صح النوم” المذاع على قناة “ltc”: “هتلاقي وراء كل وزير حكاية إمرأة، وقصص نسائية وراء الوزراء، وإياك من هذه القصص، لأنها تفتح باب جهنم، ولا بد للوزراء من تحصين أنفسهم”، مشدداً: “المفروض على هيئة الرقابة ان تتأكد من حسن السير والسلوك لأي وزير، قبل أن يتم اختياره لمنصب هام وكبير في الدولة، ولدي ألف علامة استفهام حول اختياره”.
وأشار “الغيطي”، إلى أن “الشرقاوي” يعتبر مفتاح الصندوق الأسود لعلاء و جمال مبارك، وكاتم أسرارهما، وهناك العديد من علامات الإستفهام حول اختياره.
وقد أثارت صور الدكتور أشرف الشرقاوي، وزير قطاع الأعمال الجديد في حكومة المهندس شريف إسماعيل، مع راقصة غضب وسخرية مواقع التواصل الإجتماعي، وانهالت التعليقات الساخرة على الوزير الجديد الذي يفترض به إدارة شركات الحكومة الخاسرة وانجاحها وسط مخاوف من أن يقوم ببيعها.
وعمل”الشرقاوي” رئيسا هيئة سوق المال ومثل مصر في المؤتمر السنوي رقم 35 لمؤسسة (IOSCO) الإقتصادية بمدينة مونتريال بكندا عام 2013وكان معه كلا من: أحمد سعد وخالد سرى صيام وهما أصدقائه ومستشاريه في نفس الوقت وحصل كل واحد منهم حينها على بدل سفر قدره 20 ألف دولار .