الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
رياح وأتربة لحد العاصفة خلال 48 ساعة.. والأرصاد تحذر من الخروج            أبرزها نقل رئيس مباحث المقطم.. حركة تنقلات محدودة في أمن العاصمة            «عبد العال» يستقبل رئيس مجلس الأمة الكويتي.. اليوم            اتحاد الكرة يستقر على عودة الجماهير في كأس مصر فقط بسبب اشتراطات النيابة            سفير مصر الجديد يصل سلطنة عمان            "آيروفلوت" الروسية تستأنف رحلاتها إلى القاهرة اعتبارا من 3 فبراير            

Instagram
SMS
اكتشف السم الأبيض في مشروباتك
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 12 يناير 2018 الساعة 10:24 مساءً
يعاني ربع سكان الأرض تقريبا من الزيادة في الوزن، وتعتبر العادات الغذائية أحد الأسباب الرئيسية في ذلك. لكن العلماء يحذرون على الخصوص من تناول المشروبات السكرية، فلماذا؟ نشر موقع "شبيجل أونلاين" خلاصة دراسات قام بها فريق علمي تابع لجامعة فيينا الطبية، أراد الكشف عن العلاقة بين المشروبات السكرية والزيادة في الوزن. ويعود سبب هذه الدراسة إلى رصد الفريق العلمي النمساوي للعديد من الدراسات العلمية الصادرة بين سنتي 2013 و2015، التي حملت نتائج متناقضة بخصوص العلاقة بين تناول بعض الأطعمة والزيادة في الوزن. إذ تقول بعض الدراسات إن تناول أطعمة غير صحية كالوجبات السريعة أو شرب الكولا لا علاقة له بالزيادة بالوزن، وإنما يعود الأمر إلى كمية السعرات الحرارية التي يتناولها الإنسان مقارنة مع مجهوده البدني اليومي. في حين أكدت دراسات أخرى أن نوعية الأكل في حد ذاتها تساهم في التحكم في وزن الإنسان. وحسب موقع "شبيجل أونلاين" فإن اختلاف نتائج الدراسات العلمية يعود إلى جهة التمويل، إذ أن بعض شركات المواد الغذائية تمول دراسات علمية تؤكد أن لا علاقة لمنتجاتها بالزيادة في الوزن أو التأثير سلبا على الصحة. وللتأكد من صحة الدراسات العلمية الصادرة بين سنتي 2013 و2015 قام الفريق العلمي لجامعة فيينا الطبية بإجراء 26 دراسة شارك فيها حوالي ربع مليون شخص. وشهدت ثلاث دراسات مشاركة حوالي ألفي طفل. وقد أكدت أغلب هذه الدراسات العلمية على وجود علاقة بين استهلاك المشروبات السكّرية والزيادة في الوزن. ولا تقتصر المشروبات السكرية على المشروبات الغازية السكرية كالكولا وغيرها من المشروبات الغازية، وإنما تشكل العصائر والعصائر المركزة المصنعة أيضا خطرا على صحة الإنسان، وخاصة تلك التي يُضاف إليها السكر. لذلك ينصح الباحثون وخبراء التغذية بالبحث عن بدائل صحية أولها الماء. وتعود خطورة المشروبات السكرية إلى كونها تحتوي على كميات عالية من السكر قد لا يدركها الإنسان، إذ أن كوب كوكا كولا من 250 مللتر على سبيل المثال، يحتوي على 25 غرام من السكر، وهي الكمية التي حددتها منظمة الصحة العالمية للاستهلاك في يوم واحد كامل. في حين يمكن للمرء أن يشرب بسهولة كوبين أو ثلاثة في اليوم الواحد من المشروبات السكرية. ينبغي الإشارة هنا إلى أن كمية السكر التي حددتها منظمة الصحة العالمية للاستهلاك اليومي لا تشمل مصادر السكر الطبيعي كالفواكه أو الحليب، لكنها تشمل في المقابل بعض مصادر التحلية الطبيعية كالعسل أو العصائر الطبيعية المركزة. إذن لخفض الوزن أو الحفاظ على الوزن المثالي ينبغي بالتأكيد اجتناب المشروبات السكرية، هذا طبعا إلى جانب الاهتمام بالأكل، وبالرياضة والابتعاد عن مصادر التوتر.