الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
وزير المالية: 7% زيادة بالمرتبات و15% للمعاشات أول يوليو            50 % زيادة متوقعة فى أسعار تشغيل خدمات المحمول            قيادات محافظة القاهرة تجتمع لبحث زيادة تعريفة سيارات السيرفيس والتاكسى            تعرف على سعر البنزين الجديد وجميع المنتجات البترولية            3 علاوات على المرتب للعاملين بالحكومة تبدأ من يوليو            "مفاجأة وتغيير وزيري الدفاع والداخلية".. تعرف على أسماء حكومة مدبولي الجديدة            السيسي عن إجراءات الإصلاح الاقتصادي: "مفيش بديل"            
«الرافعي»: أطفالنا تعلموا العنف من الكرتون.. ومسلسل «نور» خطوة لمواجهته
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 11 يناير 2018 الساعة 11:30 صباحاً
علّق الدكتور محب الرافعى، وزير التربية والتعليم الأسبق، أن إطلاق مجلة "نور" للطفل، لمسلسها الرمضاني الجديد، يُعد خطوة ناجحة وممتازة فى إفادة الأطفال، ونحن فى حاجة لمثل هذه الأعمال حاليًا.

وقال "الرافعى" لـ"صدى البلد"، إن الأطفال فى العصر الحالى فى حاجة لتعلم جميع أنواع القيم وأن يكونوا على وعى بقيمة العلم والعلماء ويتعلموا تقديرهم وتقدير الأبطال فى كل المجالات، منوهاً أنه لابد من غرس قيم الانتماء والولاء فى نفوسهم وأن يتعودوا على حب الوطن وحمايته.

وأشار إلى أن الأطفال فى عصرنا صاروا يشاهدون أفلام الكرتون، التى تستورد من الخارج والتى يغلب عليها طابع العنف والإثارة فصاروا يميلون لهذه الأشكال فى تصرفاتهم ويبحثوا عن الألعاب التى بها عنف.

وأكد أنه لابد من أن تقوم مؤسسات الدولة بعمل أفلام ومسلسلات تقوم مقام هذا الدور ولكن بشكل مختلف، فبدلاً من أن يتعلموا التصرفات العنيفة يتعلموا القيم الجميلة والأخلاق الحميدة، ولابد أن تكون هذه الأعمال بنفس الجودة الأجنبية حتى لا ينفر الأطفال من مشاهدتها ويشعروا بفارق بين المحلى والأجنبي.

وأشاد "الرافعي"، بدور الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، فى دعم مجلة نور للطفل واهتمامه بالأطفال بشكل عام بغض النظر عن ألوانهم وأجناسهم وأديانهم، منوهًا أن التراث الإسلامى فيه علماء فى شتى المجالات يمكن التعرض لهم بشرح قصص حياتهم للأطفال ليتعلموا منها.

وأشار إلى أن القيم سلوك لا يدرس حيث إن منظومة القيم تبنى من خلال الأنشطة فيتم تنظيم ورش عمل للرسم والكتابة عن قيمة معينة وتنفيذ رسومات بأيديهم وتخصيص جوائز لهم، وليست مناهج تعد وتشرح للأطفال.