الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
السيسي يُصدَّق على قانون تعديل رواتب "السلك الدبلوماسي"            حبس هشام جنينة 5 سنوات بتهمة الإساءة للدولة فى تصريحات لـ"هاف بوست"            السعودية تخصص قطعة أرض هدية لمحمد صلاح بعد فوزه بأفضل لاعب فى إنجلترا            احتفالًا بأعياد تحرير سيناء.. فتح المتاحف العسكرية مجانًا للجماهير            اليوم.. آخر موعد لسداد رسوم حج قرعة الداخلية            السيسي يهنئ محمد صلاح:"ابن مصر وفخور به"            

Instagram
SMS
هل يجوز للزوجة أخذ مال زوجها دون علمه؟
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 13 ديسمبر 2017 الساعة 3:06 مساءً
قال الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه يجب على الزوج أن ينفق على زوجته وعلى متطلبات منزلهم مهما كان وضعه المالى ومهما كانت الزوجة غنية أو فقيرة.

وأضاف «شلبي» خلال البث المباشر لصفحة دار الإفتاء المصرية المذاع عبر موقع التواصل الإجتماعى "الفيسبوك"، فى إجابته على سؤال ورد اليه مضمونة:- زوجي لا ينفق عليا فأخذ من ماله فهل هذا حرام؟"، إذا كان الزوج لا يقوم بالإنفاق على زوجته فلها أن تأخذ من ماله بالمعروف ما يكفيها، وما يكفي أولادها في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أن هند بنت عتبة بنت ربيعة زوجة أبي سفيان بن حرب، وأبو سفيان من سادة قريش ومن سادة قريش اشتكت عليه بعد الفتح في مكة، اشتكت عليه وقالت: (يا رسول الله إن أبا سفيان رجلٌ شحيح، لا يعطيني ما يكفيني ويكفي بنيّه إلا ما أخذت من ماله بغير علم، فهل لي ذلك؟ فقال صلى الله عليه وسلم: خذي من ماله بالمعروف ما يكفيك ويكفي بنيك)، فإذا كان الزوج بخيلًا أو لا يبالي فللزوجة أن تأخذ من ماله بغير علمه ما يكفيها ويكفي أولادها بالمعروف، هذا لا حرج فيه، لكن لا تأخذ لتعطي أمها وأباها أما أن تأخذ شيئًا تعطيه الناس إلا برضاه، إلا الشيء الذي جرت العادة به فضول الطعام فضول الشراب، شيء جرت العادة الصدقة به لا بأس.