الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
تشكيل لجان مرور مفاجئ لمتابعة سير قطارات السكك الحديدية            وزير النقل الروسى: روسيا ومصر توقعان غدا اتفاق استئناف الرحلات الروسية            مصر تطالب "الجنائية الدولية" بحصانة لرؤساء الدول            مني الجرف تستقيل من رئاسة جهاز حماية المنافسة            

Instagram
SMS
شيرين عبدالوهاب تعتذر للمصريين أثناء امتثالها أمام نقابة الموسيقيين
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 21 نوفمبر 2017 الساعة 11:51 مساءً
قالت الفنانة شيرين عبدالوهاب، إنها لم تتعود أبدا في حياتها، أن تدافع عن خطأ، أو تتهرب من مواجهته، وإنها وجهت اعتذارها للشعب المصري لاستحقاقه هذا الاعتذار، لإحساسه بالألم والغضب من مزحة، و"هزار سخيف" غير مقصود، ولم تعنيه مطلقًا في فيديو بثه متربصون ومترصدون لا صالح لنا بهم الآن، رغم وجود فيديو الحفل بالكامل، الذي يثبت حسن نيتها وأفعالها، وحقيقة مشاعرها، وسلوكها تجاه وطنها.
وكانت الفنانة شيرين عبدالوهاب، قد استجابت مساء اليوم، الثلاثاء، لاستدعاء الشئون القانونية لنقابة الموسيقيين للتحقيق، وسؤالها عن ملابسات واقعة فيديو الـ"12" ثانية، الذي انتشر قبل أسبوع، ويدينها في إحدى مزحاتها مع واحدة من الجمهور الحاضر.

ووجهت شكرها لمن ساندها من أبناء هذا الشعب، وجمهورها الكبير، وأنها تعجز عن التعبير عن تلك المشاعر التي أحاطتها في هذا الموقف.

وقالت شيرين، إنه لا يستطيع أحد المزايدة على مصريتها، وانتمائها لهذا البلد العظيم بتاريخه، ونيله، وشعبه، وأنها بنت هذه الأرض الطيبة التي خرج منها رموز العلم، والتنوير للدنيا كلها.

وأضافت الفنانة شيرين عبدالوهاب "أثناء جلسة التحقيق"، أنها تعتز بانتمائها إلى نقابة الموسيقيين، وأن حضورها هو تلبية للوائح هذا الكيان، وتحترم قواعده، وأنها تعرف جيدًا أنها تحتل مكانة مميزة لدى جمهورها، وأيضًا لدى زملائها الفنانين والموسيقيين، لذا فهي تتعامل مع هذا الأمر بمنطق المسئولية، مشيرة إلى أن النقابة هي بيتها، وتعتز بأعضاء مجلسها.

وقال الفنان هاني شاكر، نقيب الموسيقيين، إن شيرين فنانة كبيرة، وتحملت مسئولية الموقف تماما، واستجابت لقرار مجلس النقابة بصدر رحب، وإنه لا توجد خصومة لها مع النقابة، وإنما ما يحدث هو إجراء داخلي فقط للحفاظ عليها، وحمايتها، لمكانتها الكبيرة، ولأنها ابنة لهذا الكيان الكبير الذي مثله عبر تاريخ الفن رموز كبار، مثل أم كلثوم ومحمد عبدالوهاب.

وأشار هاني شاكر، إلى أنه يجب طي هذه الصفحة تماما، والتفرغ لدعم هذا الوطن، ثقافيًا وفنيًا، في هذه المرحلة التاريخية الفارقة، لتحقيق طموحات هذا الشعب العظيم، وإحالة هذا الأمر برمته إلي مجلس النقابة لاتخاذ القرار اللازم.