للحرية ... طريق
صندوق النقد الدولى: مصر حققت استقرارا ماليا ملفتا ودعمت مناخ الاستثمار            أسرة شريف إسماعيل تتوجه إلى ألمانيا لمرافقته في رحلته العلاجية            الإسكان: 3 ديسمبر بدء تسليم قطع أراضى المستثمر الصغير بالقاهرة الجديدة            الرئيس السيسي يطمئن هاتفيا على البابا تواضروس الثانى            سامح شكرى: سياستنا ترتكز على إخماد صوت البنادق وتعزيز العمل الإنسانى والتنموى            الجريدة الرسمية تنشر قرار وزير الداخلية بإعادة التأشيرات لمواطنى دولة قطر            

Instagram
SMS
تعرف على أول مصري مرشح لمنصب نائب البنك المركزي الأمريكي
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 14 نوفمبر 2017 الساعة 9:25 مساءً
ذكرت محطة تليفزيون "سي إن بي سي"، اليوم الثلاثاء، نقلا عن تقرير في نشرة داو جونز المتخصصة في الأخبار المالية إن البيت الأبيض يدرس قائمة مرشحين محتملين، من بينهم محمد العريان كبير المستشارين الاقتصاديين لشركة التأمين الألمانية أليانز، لتولي منصب نائب رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي الأمريكي".

وأضافت المحطة التليفزيونية أنه وفقا للتقرير فإن مجموعة واسعة من المرشحين قيد الدراسة. وامتنع متحدث باسم البيت الأبيض عن التعقيب عندما سألته رويترز عن التقرير.

ولد محمد العريان من أم مصرية وهي السيدة نادية شكري، ابنة عم المهندس إبراهيم شكري رئيس حزب العمل الراحل، وأب مصري هو عبد الله العريان، الذي كان أستاذا للقانون ثم قاضيا في محكمة العدل الدولية. وعمه كان أحمد العريان، أستاذ هندسة المواد في كلية الهندسة، جامعة القاهرة. وهو متزوج من محامية.

ويعتبر محمد العريان خبيرا في مجال المال والاقتصاد، حيث ألقى عدة محاضرات في أنحاء مختلفة من دول العالم.
حصل على شهادة جامعية في الاقتصاد من جامعة كامبريدج، كما حصل على شهادتي الماجستير والدكتوراه في الاقتصاد من جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة.

وشغل محمد العريان منصب الرئيس التنفيذي في مؤسسة بيمكو الاستثمارية العالمية، [5] التي تدير أصولا تزيد قيمتها على 1100 مليار دولار أمريكي، وذلك منذ عودته إليها في يناير 2008 بعد أن عمل لمدة عامين رئيسا تنفيذيا في وقف جامعة هارفارد الذي يتولى إدارة صندوق المنح الجامعية والحسابات التابعة لها. في خلال سنة مالية كاملة استطاع الصندوق أن يحقق عائدا نسبته 23 في المائة، هو الأعلى في تاريخ الجامعة.

عمل محمد عبدالله العريان لمدة 15 عاما لدى صندوق النقد الدولي في واشنطن، قبل أن يتحول للعمل في القطاع الخاص، حيث عمل مديرا تنفيذيا في "سالمون سميث بارنى" التابعة لسيتى جروب في لندن، وفى عام 1999 انضم إلى مؤسسة بيمكو الاستثمارية العالمية.

عمل في العديد من المجالس واللجان الاقتصادية والمالية والدولية، بما في ذلك وزارة الخزانة الأميركية، والمركز الدولي للبحوث، ومعهد بيترسون للاقتصاد الدولي، . ويعمل باحثا في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي، وكامبريدج في الولايات المتحدة.

وصفته صحيفة نيويورك تايمز بـ الرجل الغامض عندما تولى إدارة الوقف الاستثماري لجامعة هارفارد، ويعرف الآن في الأوساط المالية العالمية بـ "حكيم وول ستريت"، بعد ادارته بيمكو ويقولون ان لا احد باليونان لا يعرفه ويقال ان اقتصاد العالم يتأثر بتصريحاته وردود افعاله وهو مرجع لعدد كبير من المؤسسات المالية والصحف العالمية، والعديد من الدول.

وصنف في المرتبة ال 11 ضمن قائمة "أقوى 500 شخصية عربية في سنة 2011"صنف في المرتبة ال 7 ضمن " 100 شخصية عربية مؤثرة"، أريبيان بزنس، 2009.