الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
وزير التعليم: توزيع التابلت على طلاب الثانوية العامة نهاية أكتوبر المقبل            صرف مرتبات 6 ملايين موظف بالدولة اليوم قبل أيام من بدء الدراسة            استثناء سيارات المواد البترولية والسلع الغذائية من قرار الحظر بالدائرى            رئيس الوزراء يصدر قرارا باعتبار الثلاثاء إجازة بمناسبة رأس السنة الهجرية            سحر نصر توقع اتفاقية مع كوريا لتوريد 32 قطارا للمترو بـ243 مليون يورو            

Instagram
SMS
مذيعة الـ"سنجل مازر" تدفع 50 ألف جنيه كفالة وتعود للظهور على شاشة النهار‎
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 14 نوفمبر 2017 الساعة 9:16 مساءً
قامت الإعلامية دعاء صلاح مقدمة برنامج "مع دودي" بتوكيل أشرف عبد العزيز المحامي بالنقض للدفاع عنها والمرافعة في القضية الشهيرة إعلاميا بـ "سنجل مازر" التي حكم فيها بحبسها 3 سنوات.

وقامت دعاء صلاح بدفع الكفالة مساء اليوم بمحكمة شمال بالقاهرة وقدرها 500 ألف جنيه مصري وتحدد جلسة الاستئناف يوم17 من شهر ديسمبر القادم لتنفي بذلك شائعات هروبها خارج مصر التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتحدثت دعاء عن أزمة حلقة الـ "سنجل مازر" التي تناولت خلالها وجهات نظر متعددة تتبعها السيدات في بعض الدول من أجل "الأمومة" وأنها لم تؤيد اي وجهة نظر تم طرحها وأكدت على رفض المجتمع والدين لما يسمى بالـ "سنجل مازر" وبالتحديد خلال استضافتها الداعية شريف شحاته حيث اختتمت لقاءهما قائلة:" الحمدت لله أن ده ما بيحصلش في مصر" وأنه لم يحدث سوى من خلال عمل فني ابداعي وهو فيلم "بشتري راجل" للفنانة نيللي كريم والذي تناول القضية برؤية درامية وإن ظهورها بهيكل بطن منتفخة كان هدفه إضفاء جانب تمثيلي درامي ساخر لجذب المشاهد والتعايش مع الأزمة.

وظهرت دعاء خلال احدى حلقات برنامجها "مع دودي" مرتدية الحجاب لإضفاء حالة تعايش مع المحجبات وما يخص اطلالة وملابس المحجبات وما هو شكل الحجاب الذي قد تظهر به اذا قررت ارتداءه بشكل دائم لأن البرنامج يهتم بتناول كل ما يخص توعية المرأة في مختلف المجالات الحياتية.

من جانب آخر أكدت دعاء صلاح أنها قامت مؤخرا بتسجيل عدد من حلقات برنامجها "مع دودي" حيث من المقرر أن تواصل تقديم حلقاته مساء يوم الخميس القادم على فضائية النهار.

ورفض المستشار أشرف عبد العزيز الإدلاء بأي تصريحات تخص دفاعه عن دعاء صلاح مشيرا إلى أنه يثق في نزاهة وعدالة القضاء المصري ولا يعقب إعلاميا على القضايا التي لازالت مطروحه أمامه.