للحرية ... طريق
الرئيس السيسي: نتطلع إلى توظيف العلاقات السياسية المتميزة مع قبرص في بناء شراكة إستراتيجية            وصول وزراء خارجية السعودية والكويت والإمارات لحضور مؤتمر الجامعة العربية            وزير الأوقاف يلقي بيانا أمام البرلمان الشهر المقبل لأول مرة            خبير بالأمم المتحدة: مصر تعاني من فجوة مائية 50 مليار متر مكعب            

Instagram
SMS
الحكومة تكشف حقيقة زيادة أسعار الوقود والكهرباء خلال العام الحالي
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 14 نوفمبر 2017 الساعة 2:10 مساءً
نفي مركز معلومات مجلس الوزراء ما تداولت العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي حول اقرار الحكومة زيادة جديدة في أسعار فواتير الكهرباء، وقد قام المركز بالتواصل مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة, والتي نفت صحة تلك الأنباء جملة وتفصيلًا, مؤكدة أنه لا توجد أي زيادة جديدة أو تعديل على أسعار الكهرباء المطبقة حاليًا, مؤكدة على أن شركات توزيع الكهرباء ملتزمة بتطبيق الأسعار التي تقدم بها جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك إلى مجلس الوزراء ووافق عليها وأقرها في شهر يوليو الماضي.

كما أكدت الوزارة على أن جهاز مرفق الكهرباء وحماية المستهلك‏ يقوم بإعطاء التراخيص لبعض الشركات الخاصة لتوزيع الكهرباء للمواطنين في أماكن معينة بناءً على استيفاء جميع الاشتراطات والإلتزام بأسعار محددة, ويقوم الجهاز باستمرار بالتأكد من إلتزام هذه الشركات بالأسعار والاشتراطات المعلن عنها وعند وجود أي مشكلة يستقبل موقع الجهاز الشكاوي الواردة إليه ويتحقق منها وقد يلجأ إلى الإنذار أو إلغاء الترخيص للشركات المخالفة, مشيرة إلى أن خطة رفع الدعم التدريجي عن أسعار الطاقة تراعي دائمًا محدودي الدخل وتأتي في إطار برنامج متكامل للإصلاح الاقتصادي والحماية الاجتماعية، مشيرة إلى عزم ‏الحكومة بشكل مستمر التوسع في تنفيذ برامج الحماية الاجتماعية التي تستهدف في المقام ‏الأول الطبقات الأقل دخلًا والفئات الأولى بالرعاية.‏

وأشارت الوزارة إلى أنها قد وجهت بضرورة تضافر كافة الجهود من أجل تأمين الشبكة الكهربائية ورفع مستوى جودة الخدمة، مع توفير الكهرباء للمواطنين والعمل على ترشيد الاستهلاك منها، بالإضافة إلى تسهيل إجراءات منح التراخيص للمستثمرين الذين يرغبون في تنفيذ مشروعات خاصة بقطاع الكهرباء.

وناشدت الوزارة المواطنين بالعمل على ترشيد الاستهلاك من خلال إجراءات بسيطة يسهل التعرف عليها من خلال الدخول على الموقع الإلكتروني للوزارة (http://www.moee.gov.eg) أو موقع جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك‏ (http://egyptera.org/ar), وفي حالة وجود أي استفسارات أو شكوى فنية أو تجارية متعلقة ‏بخدمات الكهرباء يرجى الاتصال على الخط الساخن (121), أما في حالة وجود أي شكاوي يرجى الدخول على الموقع ‏الإلكتروني لبوابة الشكاوي الحكومية (‏‏www.shakwa.eg‏) أو ‏الاتصال على ‏الخط الساخن لها (16528).

كما نفي مركز معلومات مجلس الوزراء ما انتشر في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي حول اعتزام الحكومة إقرار زيادة جديدة في أسعار الوقود والمواد البترولية خلال العام الحالي، وقام المركز بالتواصل مع وزارة البترول والثروة المعدنية, والتي أكدت أن تلك الأنباء غير صحيحة, موضحة أن أسعار الوقود كما هي لم تتغير وأنه لن تكون هناك أي زيادات جديدة في أسعار الوقود والبنزين خلال الفترة الحالية وحتى 30 يونيو 2018 "نهاية العام المالي الجاري 2017/ 2018".

وأوضحت الوزارة أن أسعار المواد البترولية كالتالي: ‏بنزين (80 ) يباع بـــ 365 قرش/لتر, وبنزين (92) يباع بــ500 قرش/لتر, وبنزين (95) يباع بــ 660 قرش/لتر, وسعر السولار (365) قرش/لتر, بينما يبلغ ‏سعر أسطوانة البوتوجاز (30)جنيه.

كما أشارت الوزارة إلى أن هيكلة دعم المنتجات البترولية هو برنامج قد وافق عليه مجلس النواب بهدف ترشيد الدعم على مدى فترة زمنية مدتها خمس سنوات بدءًا من 2014, مضيفة أنه من المستهدف إلغاء الدعم عن البنزين خلال فترة البرنامج الــ "5 سنوات" للوصول بسعر البيع في السوق المحلي لمنتج البنزين إلى سعر التكلفة, أما فيما يتعلق بسعر أنبوبة البوتوجاز فقد أوضحت الوزارة أنه من الصعب بيعها بسعر تكلفتها الأصلي وبالتالي سيكون هناك دعم جزئي لمنتج البوتوجاز خلال فترة برنامج هيكلة الدعم الــ "5 سنوات", مؤكدة أن منظومة الدعم في برنامج الحكومة تسير وفق عملية الإصلاح الاقتصادي، كما أن هناك حزمة إجراءات للحماية الاجتماعية تستهدف في المقام الأول الطبقات الأقل دخلًا والفئات الأولى بالرعاية‏، وذلك ضمن خطة واضحة لإصلاح منظومة الدعم.

وتابعت الوزارة أنه تحقق وفر خلال الربع الأول من العام المالي الحالي يوليو- أغسطس- سبتمبر 2017, مقداره 4 مليار جنيه وذلك نتيجة انخفاض الاستهلاك المحلي من البنزين والسولار حيث أنه كان من المخطط أن يبلغ إجمالي الدعم خلال الفترة المشار إليها بالموازنة 27,5 مليار جنيه إلا أن الدعم الفعلي وصل لحوالي 23,5 مليار جنيه, مؤكدة أنه على الرغم من زيادة أسعار المنتجات البترولية إلا أنه لا يزال هناك دعم لهذه المنتجات بنسبة 35% حيث تغطي الأسعار الحالية نسبة 65% من إجمالي التكلفة.

وفي النهاية ناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام المختلفة بتحري الدقة والموضوعية في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد من الحقائق قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين, كما ناشدت الوزارة المواطنين في حالة وجود أي تلاعب في الأسعار المحددة للمواد البترولية الإبلاغ عنها من خلال الدخول على الموقع ‏الإلكتروني لبوابة الشكاوي الحكومية ‏‏(‏‏www.shakwa.eg‏) أو ‏الاتصال على ‏الخط الساخن لها (16528).‏