للحرية ... طريق
صندوق النقد الدولى: مصر حققت استقرارا ماليا ملفتا ودعمت مناخ الاستثمار            أسرة شريف إسماعيل تتوجه إلى ألمانيا لمرافقته في رحلته العلاجية            الإسكان: 3 ديسمبر بدء تسليم قطع أراضى المستثمر الصغير بالقاهرة الجديدة            الرئيس السيسي يطمئن هاتفيا على البابا تواضروس الثانى            سامح شكرى: سياستنا ترتكز على إخماد صوت البنادق وتعزيز العمل الإنسانى والتنموى            الجريدة الرسمية تنشر قرار وزير الداخلية بإعادة التأشيرات لمواطنى دولة قطر            

Instagram
SMS
الزواج عبر الإنترنت يدوم أطول.. والسبب
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 23 أكتوبر 2017 الساعة 12:10 مساءً
يلجأ البعض إلى الإنترنت للبحث عن شريك العمر أو أصدقاء جدد. وكشفت دراسة حديثة أن طرق التعارف التقليدية تفقد أهميتها مع مرور الوقت. لكن ما هي الطريقة الأنجح؟ دراسة حديثة وجدت الإجابة، حسب وكالة الأنباء الألمانية. أظهرت دراسة حديثة قام بها باحثون بجامعة فيينا النمساوية بأن التعارف عبر الإنترنت يغيّر بنية المجتمع. وبفضله أصبح بالإمكان ولأول مرة في التاريخ أن يتواصل ويتعارف أشخاص فيما بينهم لا تجمع بينهم معرفة أو علاقة مسبقة. وخلصت الدراسة إلى نتيجة مفادها أن العلاقات التي يتم ربطها عبر الإنترنت تستمر لمدة أطول، وفق موقع "هايزه" العلمي الألماني التابع لدار النشر الألمانية هاينز هايزه. كان الناس يتعرفون على مدى عقود أو ربما قرون على شركائهم في الحياة من خلال الأصدقاء والمعارف المشتركين. ومنذ ظهور الإنترنت بدأت هذه الطريقة التقليدية تفقد أهميتها. واستنتج الباحثون بجامعة فيينا أن علاقات الحب والزواج عبر الإنترنت تتم بنسب أكبر بين أشخاص لا ينتمون لنفس البيئة أو الثقافة. وحلّل الباحثون نتائج عدد من الدراسات الأمريكية حول موضوع التعارف عبر الإنترنت، بما في ذلك شبكات التواصل الاجتماعي. ووفقاً للدراسة فإن التعارف عبر الإنترنت هو ثالث الطرق الأكثر شيوعًا للزواج بين الرجال والنساء. وكشفت الدراسة، التي نشر ملخص لها في صفحة جامعة فيينا، أن التعارف عبر الإنترنت لا يغيّر فقط بنية المجتمع، بل أظهرت أيضاً أن تلك العلاقات تستمر لفترة أطول. والباحثين ليس لديهم أدلة قاطعة تثبت أن سبب استمرارية تلك العلاقات لمدة أطول له علاقة بالتعارف عبر الإنترنت.