للحرية ... طريق
شوقى علام: مصر منبع الحضارة والتاريخ وكعبة العلم            رئيس الوزراء يشهد توقيع اتفاقية تعاون بين الكهرباء والشركة الدولية للخدمات البترولية            بعد قليل.. بدء جولة غادة والي في الإسكندرية لافتتاح مجمع الدفاع الاجتماعي وبنك ناصر            الإحصاء: ارتفاع عدد سكان مصر منذ سنة 1986 وحتى الآن بنسبة 100%            سحر نصر تبحث مع المديرة الإدارية للبنك الدولى التوقيع على الشريحة الثالثة            وصول الإمام الأكبر لافتتاح المؤتمر العالمي لدار الإفتاء المصرية            "التعليم" تحدد مصروفات المدارس الحكومية.. 85 جنيها للابتدائى و115للثانوى            

Instagram
SMS
وزير الصحة: «حمى الضنك» مرض غير خطير.. والإنفلونزا أقوى منه
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 11 أكتوبر 2017 الساعة 11:41 مساءً
قال الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة، إن انتشار حمى الضنك فى مدينة القصير بالبحر الأحمر بسيط للغاية، وهو مرض غير خطير والإنفلونزا أقوى منه، ومن الممكن أن يحصل المريض على باراسيتامول ويُشفى تماماً، موضحاً أن جميع المرضى خرجوا بعد تماثلهم للشفاء وهناك 25 مريضًا ما زالوا يتلقون العلاج، وخرج حوالى 199 مريضا من أصل 224، مشيرًا إلى أن المرض لم يخرج من نطاق مدينة القصير، بسبب وجود نقص فى المياه.
وأضاف “عماد”، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج كل يوم، تقديم الإعلامى عمرو أديب، المذاع عبر فضائية ON E، أن الأمر بدأ منذ 3 أسابيع بعد أخذ عينات وعمل تحاليل، لافتًا أن أعداد المرضى فى تناقص مستمر بعد تماثلها للشفاء، وهناك 11 مسئولا من وزارة الصحة و4 أساتذة خبراء من معهد بحوث الحشرات موجودين للعناية بالمرضى.
وأشار إلى أن الأزمة كانت تكمن فى وجود مشاكل بالمياه وليس كما أشيع، وتم عمل مسح لمدن الغردقة، وحلايب وشلاتين، ورأس غارب، ومرسى علم.
وأوضح الوزير، أن جميع الأجهزة المعنية تعمل بشكل كامل وبالتنسيق فيما بينها، وما تم هو موجة مضادة من أهل الشر، قائلاً:” أهل الشر واخدين بالهم مننا وربنا يكفينا شرهم، الموضوع بسيط للغاية ومسمهاش حمى الضنك حتى اسمها غيروه هى حمى الدنج، وجلست مع المحافظ والجميع يؤدى شغله بهدوء، وغيروا اسم المرضى من دنجى إلى ضنك وأعراضه ارتفاع درجة الحرارة مع صداع وألم فى العضلات”.