الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
النيابة تتحفظ على أموال عبدالمنعم أبوالفتوح ونائبه للتأكد من مصادر التمويل            مصدر أمني: التحفظ على مقر "مصر القوية".. والحزب: لا نعرف الأسباب            شكري يؤكد التزام الحكومة الكامل بتنظيم انتخابات حرة ونزيهة            إقامة عروض "أوبرا عايدة" بالأهرامات 9 مارس.. و4 آلاف سائح حجز لمشاهدتها            استمرار فرض حالة الطوارئ لمدة 6 أشهر فى إثيوبيا            البنك المركزى راع رسمى لمؤتمر "مصر تستطيع .. بأبناء النيل"            تفاصيل شهادات بنكي مصر والأهلي الجديدة بعد إلغاء الـ20%            الأرصاد تحذر المواطنين من موجة سيئة تضرب البلاد غدًا            شركة "سيروس آيرو" الروسية تعلن انطلاق أول رحلة تجارية إلى مصر            إثيوبيا تعلن حالة الطوارئ فى البلاد            

Instagram
SMS
ماليزيا تنشر أول فيديو لشقيق الزعيم الكورى الشمالى بعد اغتياله بالغاز
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 11 أكتوبر 2017 الساعة 10:40 صباحاً
نشرت السلطات الماليزية شريط فيديو للحظات الأخيرة من حياة الأخ غير الشقيق للزعيم الكورى الشمالى، الذى تعرض للاغتيال فى فبراير الماضى.



ويظهر الشريط الذى صورته كاميرا مراقبة كيم جونج نام وهو فاقدا للوعى، وموضوعا على حاملة الجرحى ومحاطا بالمسعفين فى مطار كوالمبور حيث تعرض للحقن بجرعة من غاز الأعصاب.



وبدا من الفيديو أن المسعفين بذلوا جهودا فى محاولة إنقاذ الرجل، ريثما يتمكنوا من نقله إلى المستشفى، لكن محاولتهم باءت بالفشل.



وذكرت السلطات الماليزية فى فبراير الماضى أن كيم جونج نام لفظ أنفاسه الأخيرة بعد 20 دقيقة من تعرضه للجرعة السامة، ووصل إلى المستشفى جثة هامدة.



وهذا ما يدفع للاعتقاد أن الشريط الجديد يوثق آخر لحظات حياة كيم جونج نام، ويأتى نشر الفيديو بعد أيام من بدء محاكمة امرأتين متهمتين بقتل الأخ غير الشقيق للزعيم الكورى الشمالى كيم جونج أون.



وتواجه الإندونيسية ستى عيشة والفيتنامية دوان ثى هونج، وكلتاهما فى العشرينات، تهمة قتل "نام" بواسطة غاز الأعصاب فى عملية استحوذت على اهتمام وسائل الإعلام العالمية.



وأثار الهجوم غضب ماليزيا وخلافا دبلوماسيا مع كوريا الشمالية نجم عنه حظر للسفر فرضه الجانبان وانهيار علاقة صداقة قائمة منذ فترة طويلة.



وتطور الأمر إلى أزمة دبلوماسية لم تتراجع حدتها إلا بعد صفقة استلمت فيها بيونج يانج جثة شقيق الزعيم، مقابل استعادة كوالالمبور مواطنيها المحتجزين فى الدولة الشيوعية المنعزلة.