الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
"التعليم":"واي فاي" في مدارس مصر العام الجاري            «الأرصاد» توجه تحذيرا للمواطنين وتكشف موعد سقوط الأمطار            السيسي: "المواطن مكسبش فلوس من محطات التحلية.. لكن كسب صحته والزراعة"            خطيب الأقصى يهنئ شيخ الأزهر بنجاح مؤتمر القدس            صحيفة سودانية: قمة مُرتقبة بين السيسي وديسالين والبشير            وزيرة الهجرة تشارك فى حفل تنصيب أول مصري يتولى نائب لورد لمقاطعة بريطانية            مصر سددت 200 مليون دولار من مستحقات شركات النفط الأجنبية فى يناير            السيسي لنائب ترامب: موقف مصر ثابت.. القدس الشرقية​ عاصمة لفلسطين            نائب الرئيس الأمريكى لـ السيسى: مصر شريك استراتيجى مهم لواشنطن            «الوطنية للانتخابات» تعلن مراحل الترشح في انتخابات الرئاسة            

Instagram
SMS
اغتيال ناشطة سورية وابنتها فى ظروف غامضة بتركيا
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 22 سبتمبر 2017 الساعة 11:10 صباحاً
اغتال مجهولون المعارضة والكاتبة السورية عروبة بركات وابنتها الإعلامية حلا بركات، فى مدينة إسطنبول التركية بظروف غامضة.

ونعى ناشطون وصحفيون سوريون المعارضة وابنتها، بعدما عثرت الشرطة التركية على جثتيهما فى شقتهما بمنطقة اسكودار فى إسطنبول.

ولم يصدر أى تصريح رسمى عن الشرطة التركية حول ملابسات الحادث والجهة المتورطة فى عملية اغتيال الناشطة السورية.

وأكدت شذا بركات، شقيقة عروبة، الحادثة، وقالت عبر "فيس بوك" إن “يد الظلم والطغيان اغتالت الدكتورة عروبة وابنتها".

وأضافت "ننعي لكم أختنا المناضلة الشريدة التى شردها نظام البعث منذ الثمانينات إلى أن اغتالها أخيرًا فى أرض غريبة".

و"عروبة" ناشطة سورية معارضة للنظام السورى، انضمت للمجلس الوطنى المعارض في وقت سابق، وعرفت بمواقفها المناصرة للثورة السورية والناقدة لمؤسسات المعارضة السورية.

أما حلا فإعلامية تعمل مع مؤسسة إعلامية سورية، ولها نشاطات ومناظرات للتعريف بالقضية السورية.

وسبق أن اغتيل عدد من الصحفيين السوريين في تركيا، أبرزهم ناجي الجرف وزاهر الشرقاط في مدينة غازي عنتاب الحدودية مع سوريا.