للحرية ... طريق
وزير الطيران يتسلم جائزة أفضل إنجاز فى أمن وسلامة الطيران المدنى من الإيكاو            قرار جمهورى بالموافقة على قرض الصندوق السعودى لتطوير مستشفى قصر العينى            اليوم.. انتهاء قبول طلبات العمل بالإمارات براتب 19 ألف جنيه            مدير مكتب الرئيس السيسى يتوجه إلى السعودية ويسلم رسالة للملك سلمان            مصر تدين مقتل جنود ليبيين ومدنيين ذبحًا على يد "داعش"            مجلس الوزراء: إجازة عيد الأضحي من 31 أغسطس وحتى 4 سبتمبر            نيويورك تايمز: "كوريا الشمالية" أحد أسباب تجميد المساعدات الأمريكية لمصر            

Instagram
SMS
أحد متضرري حادث "جو باص" يروي تفاصيل الواقعة.. ويكشف: "السواق كان بينام"
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 9 أغسطس 2017 الساعة 11:01 مساءً
جمع حقائبه واستعد برفقة اسرته أملا في قضاء عطلة في الساحل الشمالي، منتظرا طفله الذي سيحل ضيفا بعد عدة أشهر، حتى أصبحت حياة أسرته كاملة على المحك، في غمضة عين وانتباهتها وقع انقلاب أتوبيس على طريق الإسكندرية مطروح الساحلى فى نطاق مدينة العلمين في حادثة مروعة منذ بضعة أسابيع، أسفر عنه مصرع 5 أشخاص، وإصابة 20 آخرين.

في هذه السطور يروي عبد الله سيد احد الركاب، رحلته في "جو باص" التي كانت أشبه بأفلام الرعب، حيث يقول: "استيقظت من نومي وجدت زوجتي غارقة في الدماء ورأيت مقطورة تصطدم بالباص مما نتج عنها ارتطام الجانب الأيمن بالكامل من الباص، وفي دقائق كان هناك جثث ومصابين، صراخ وبكاء وسط حالة هلع ورعب، هذا فقد ذراعه وذلك كسرت قدمه، وتلك تبكي على زوجها الملقى بجانبها وأنفاسه تتصاعد أمامها".

وأكد عبد الله، أن السائق كان غير متيقظ ولا منتبه للطريق، مشيرا إلى أن زوجته انتبهت أكثر من مرة أن السائق تبدو عليه ملامح التعب و الارهاق، وكان طوال الرحلة مكيف هواء الباص معطلا مما أدي الى ازعاج الركاب و شكواهم المستمرة للسائق و عامل البوفيه بضرورة تشغيله نظرا لحرارة الجو، إلا أنه لم يعرهم أي اهتمام".

وتابع: "مراتي قالتلي احنا أكيد بنحلم" على جانب الطريق، في الظلام، يحتضن عبد الله زوجته و ابنه، حتى وصول عربات الاسعاف، وتهرع اليه إحدى السيدات في استغاثة لانقاذ زوجها، وطفل يبكي أمام أبيه وسيدة توفيت برفقة ابنتها، وأشلاء في كل مكان في مشهد يخطف الأنفاس ويشيب الرأس وتم نقل المصابين إلى مستشفى العلمين".

واستطرد: "زوجتي في المستشفى بعد اجراء عملية استئصال طحال و مرارة، و نزيف في الرحم أدى إلى خطورة على حياة الجنين الذي أكد الأطباء أن حياته في خطر بسبب الحادث"، مضيفا أن هناك متعلقات خاصة به فقدت في الحادث تقدر قيمتها بحوالي 60 ألف جنيه، مشيرا الى ان هناك تجاهلا تاما من شركة "جو باص".

واضاف قائلا: "بعدما نشرت منشورا عن الحادثة علىى صفحته الشخصية على الفيس بوك وجدت هجوما كبيرا على الشركة وتفاعلا من رواد الفيس بوك، وتواصل معي أحد عمال الشركة، للوصول إلى حل او صرف تعويضات للأهالي المتضررة"، وأضاف: "مندوب الشركة تهرب مني أكتر من مرة ومش عارفين نقابله" .

وأكد شاهد العيان على حادثة العلمين، أن أسر ضحايا ومصابي الحادث حرروا محضرا بالواقعة ومصرين على إغلاق الشركة خاصة بعد تكرار حوادث الطرق التي يتوفى فيها العديد من الابرياء باستمرار، موجها استغاثه إلى المسئولين و رئيس الجمهورية لمتابعة الملف و النظر في أمر القضية وإغلاق الشركة.