للحرية ... طريق
الأمن الوطني يخصص أرقام طوارئ للإبلاغ عن العناصر الإرهابية            ماكرون يؤكد للسيسي حرص فرنسا على تكثيف التعاون لمكافحة الإرهاب الذي أصبح يمثل تهديدًا خطيرًا لدول العالم أجمع            ترامب يؤكد للسيسى تضامن الولايات المتحدة الكامل مع مصر            ارتفاع عدد قتلى التكفيريين المتورطين بحادث سيناء إلى 45 إرهابيًا            روسيا تقدم عرضًا لمصر بعد حادث مسجد الروضة            القائم بأعمال رئيس الوزراء يزور مصابي التفجير الإرهابي للتأكد من تلقيهم الرعاية الكاملة            مصدر عسكري: يتم أخذ الثأر الآن .. والرد سيكون على الأرض            برج إيفل يطفئ أنواره حدادا على ضحايا هجوم شمال سيناء الإرهابى            

Instagram
SMS
ما هي الأيام التي تم النهي عن صيامها؟
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 19 مايو 2017 الساعة 11:29 صباحاً
قال مصطفى حسني، الداعية الإسلامي، إن أيام الصيام تنقسم إلى ثلاث فئات، هي: «فريضة، نوافل، ومنهي عنها»، مشيرًا إلى أن هناك ثمانية أيام نهى النبي -صلى الله عليه وسلم عن صيامها.

وأوضح «حسني» خلال تقديمه لبرنامج «فكر»، في إجابته عن سؤال: «ما هي الأيام التي تم النهي عن صيامها؟»، أن هناك صيام الفريضة مثل صيام رمضان والكفارات والنذر، وهناك صيام نوافل مثل يوم عاشوراء وعرفة والثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من كل شهر هجري، والإثنين والخميس.

وأضاف أن الأيام المنهي عن صيامها، هي ثمانية: «يوم عيد الفطر، يوم الأضحى، وأيام التشريق الثلاثة، يوم الشك، الجمعة والسبت منفردًا»، منوهًا بأن من الأيام المنهي عنها يومي العيدين عيد الفطر في الأول من شهر شوال، وعيد الأضحى في العاشر من ذي الحجة.

واستشهد بما روى الإمام أحمد وأصحاب السُنن كالترمذي وأبي داوود وابن ماجة، قال عبد الله بن عمر -رضي الله عنه-، أن النبي -صلى الله عليه وسلم- نهى عن صيام هذين اليومين وقال إن يوم الفطر، فهذا فطركم من صيامكم، وأما يوم الأضحى فكلوا من نسككم، المراد بقوله النُسك هو الذبح.

وتابع: وهناك نهي عند العلماء في صيام أيام التشريق، وهي الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من ذي الحجة، أيام عيد الأضحى، لأن هذه الأيام كما قال -صلى الله عليه وسلم-: «هي أيام أكل وذكر» سواء لمن يحج أو من هو في بلده، منبهًا إلى الإمام الشافعي قال أنه يجوز قضاء الصيام الكفارات في هذه الأيام.

وقال إن النبي -صلى الله عليه وسلم- نهى عن صيام يوم الشك، والموافق ثلاثين من شهر شعبان، وصيام الجمعة منفردًا وكذلك السبت دون أن يتناسب مع أي مناسبة يوم عرفة أو النصف من شعبان أو عاشوراء، عند جمهور العلماء.