للحرية ... طريق
إطلاق حملة محدودة للتطعيم ضد شلل الأطفال بتكلفة 30 مليون جنيه            كارثة الكشف عن دودة مجهولة تلتهم أسماك بحيرة قارون وتشرد 1000 صياد            الأرصاد: طقس الغد لطيف نهارا شديد البرودة ليلا.. والعظمى بالقاهرة 24 درجة            وزير التموين: 71 مليون مواطن يستفيدون من دعم السلع            السيسى يترأس الوفد المصرى فى القمة العربية بالأردن            4 اختصاصات لرئيس الجمهورية بقانون الخدمة المدنية.. تعرف عليها            مصر تمتنع عن التصويت على قرار بشأن حقوق الإنسان بسوريا            الرئيس الروسي: موسكو لن تتدخل في الانتخابات الرئاسية الفرنسية            مصادر بالمركزي: لا صحة لأنباء استقالة طارق عامر من منصبه            زلزال يضرب مصر بقوة 3.3 ريختر            نائب: تصريح الوزير أن مصر تشهد طفرة فى الصحة «غير واقعى»            عاجل..زلزال يضرب القاهرة والجيزة            

Instagram
SMS
ترامب: لا أدري إن كانت علاقتي ببوتين ستكون طيبة
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 11 يناير 2017 الساعة 9:13 مساءً
قال الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، إنه سيخلق عددا كبيرا من فرص العمل في الولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدا أنه سيكون "أكبر منتج للوظائف على الإطلاق".

ووجه الرئيس المنتخب - في مؤتمر صحفي بنيويورك، اليوم الأربعاء - الشكر للمؤسسات الصحفية والإعلامية، مبديًا احترامه لحرية الإعلام والصحافة، مشيرًا إلى وجود منظمات إعلامية عالية المهنية.

ولفت إلى وجود أخبار جيدة خلال الفترة الأخيرة، منها عودة شركات سيارات كفيات وكرايسلر للعمل في السوق الأمريكية، وعودة عدة صناعات إلى أمريكا، منها صناعة الأدوية.

وتابع "أتطلع ليوم حلف اليمين.. العشرون من هذا الشهر سيكون يومًا خاصًا وجميلا".

وأضاف قائلًا: "فيما يتعلق بالاختراق، أعتقد أن روسيا فعلت ذلك، لكن دولا أخرى قامت بالاختراق أيضًا.. هناك الكثير من الاختراقات"، لافتا إلى أن الخبراء يحاولون إيجاد حل لهذه المشكلة.

وتابع: "الحزب الديمقراطي كان منفتحًا - إن جاز التعبير - للاختراق، كان بإمكانهم أن يعتمدوا دفاعات نحن اعتمدناها"، مشيرا إلى وجود محاولات لاختراق الحزب الجمهوري، لكنها لم تنجح.

وأكد الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب - خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده، اليوم الأربعاء، أن العلاقة الجيدة بينه وبين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ستكون أمرًا إيجابيًا، لأن علاقة الدولتين سيئة جدًا، كما أن موسكو من الممكن أن تساعد في محاربة تنظيم داعش.

وتابع "هذه الإدارة خلقت داعش - في إشارة إلى إدارة الرئيس المنتهية ولايته، باراك أوباما - لأنها غادرت في الوقت غير المناسب، ما أدى إلى نشوء داعش".

وأضاف "لا أدري إن كانت علاقتي ببوتين ستكون طيبة.. أتمنى ذلك، ولكن إن لم يحدث هذا، هل تعتقدون أن هيلاري كلينتون كانت ستكون أكثر صرامة حيال بوتين مني؟".