للحرية ... طريق
الصناعة: سنغافورة تضخ مليار دولار بالفيوم توفر آلاف الوظائف لأبناء الصعيد            دار الإفتاء تعلن الجمعة أول أيام شهر محرم ورأس السنة الهجرية 1439            «السيسي» يلتقي مسئولي «أوبر» بأمريكا لبحث فرص التوسع في مصر            وزير التجارة يصدر قرارا بضوابط منح تصاريح التشغيل المؤقتة للمصانع غير المرخصة            شيخ الأزهر يهنئ الرئيس السيسي والأمة العربية والإسلامية بالعام الهجري الجديد            «السيسي» لـ «فوكس نيوز»: ننتظر تصنيف الإخوان كجماعة إرهابية من دول العالم أجمع وليس الولايات المتحدة فقط            

Instagram
SMS
رئيس الفيفا يدافع عن نفسه بعد قراره التاريخى
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 11 يناير 2017 الساعة 6:16 مساءً
دافع جيانى إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم (فيفا) عن زيادة عدد المنتخبات المشاركة فى بطولة كأس العالم، مؤكدا أن هذا القرار اتخذ على أساس "معايير رياضية" وليس لجنى المزيد من الأموال.

وأشاد إنفانتينو، فى مقابلة مع شبكة (بى بى سى) البريطانية نشرت اليوم الأربعاء، بما وصفه بـ"التغيير التاريخى"، الذى سيزيد عدد المنتخبات المشاركة فى المونديال من 32 إلى 48 منتخبا بدءا من نسخة 2026.

وأوضح أن الأمر لا يتعلق "بقرار اقتصادى، بل على النقيض قرار كروى محض. جميع الصيغ لها ميزات من وجهة النظر المالية. ولكننا فى وضع مريح لاتخاذ قرار يقوم على معايية رياضية".

وبتفعيل النظام الجديد لكأس العالم اعتبارا من 2026، ستضم هذه البطولة 16 مجموعة تشمل كل منها 3 منتخبات يتأهل منها اثنان إلى المرحلة اللاحقة، واعتبارا من دور الـ32 سيتم تطبيق نظام خروج الخاسر، وبالتالى سيزيد عدد المباريات خلال البطولة من 64 و80 لقاء.

وأكد إنفانتينو: "أنه قرار تاريخى، يدخل معه المونديال بشكل كامل القرن الحادى والعشرين"، لافتا إلى أن مشاركة المزيد من المنتخبات فى المونديال سيرفع "كفاءة الفرق المشاركة".

وبين فى هذا الصدد: "أعتقد أن الكفاءة الحالية يمكن أن تزيد.. إمكانية تأهل المزيد من الدول سيقدم فرصة لاستثمار المال فى كرة القدم رفيعة المستوى".

وعن انتقادات الأندية الأوروبية لهذا القرار، أكد إنفانتينو أن "كرة القدم تغيرت" وهى "الآن رياضة عالمية تماما"، مضيفا أن "الجميع سعيد الآن بالاستثمار فى أوروبا، ولكن ما الذى يحدث مع الاستثمار خارج أوروبا. ينبغى أن يكونوا منفتحين".

وأشار إلى أن "الرسالة التى نقلتها الأندية هى ضرورة عدم تغيير الجدول الزمنى ومواعيد بطولات كأس العالم، وهذا ما سنفعله. سيجرى اللعب على مدار 32 يوما، مثل الآن، بحد أقصى سبع مباريات مثل الآن، فى 12 ملعبا مختلفا، مثلما يحدث الآن. ولكننا سنعطى فرصة الحلم لمزيد من الدول".

وأضاف أن "المنتخبات الأكثر أهمية مازالت الأوروبية والأمريكية الجنوبية، ولكن إذا حللنا النتائج فى آخر مونديالات، سنلاحظ أن باقى القارات تنمو كثيرا. لذا ينبغى علينا أن نكون منفتحين على الزيادة. الأمر يتعلق بتطوير كرة القدم".