للحرية ... طريق
بابا الفاتيكان يتحدث للصحفيين عن زيارته لمصر على متن الطائرة            مستشار ياسر عرفات: مصر استعادت كامل مكانتها العربية والدولية بقوة شعبها            اليوم.. الرئيس السيسي يستقبل أبو مازن لبحث المستجدات في الأراضي الفلسطينية            "النقل": الرئيس وافق مبدئيا على مشروع قطار العاصمة الإدارية المكهرب            بابا الفاتيكان يبدأ وينهي كلمته من الأزهر بـ"السلام عليكم"            

Instagram
SMS
نص مكالمة سرية بين البرادعي ومسئول بالمخابرات الأمريكية
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 10 يناير 2017 الساعة 9:43 مساءً
أذاع الإعلامي أحمد موسى، مكالمة مُسجلة للدكتور محمد البرادعي، مع مسئول المخابرات الأمريكية دان برامن، ينقل خلالها تفاصيل حواراته مع المشير طنطاوي، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة السابق آنذاك، ونائبه الفريق سامي عنان، رئيس الأركان.

وخلال المكالمة السرية قال البرادعي نصًا: "أهلان دان .. كيف حالك ؟ افتكر ان الموضوع بدأ يتحرك فى الواقع عدى بشكل كويس .. مش عارف أنت .. خدت بالاك ولا لا..كان من يومين المجلس العسكرى دعانى رئيس المجلس ورئيس الأركان يعنى مع شخصين ثلاثة كويسين .. ساويرس رجل أعمال وملياردير وعمرو موسى والاثنين مشهورين في مصر.

وتابع "البرادعي" قائلا: «والكلام كان كويس واليومين اللى فاتوا دول كنت على اتصال مع رئيس الوزراء.. هما عايزين يرجعوا البلد مرة تانية لوضعها الطبيعي.. وعايزين يوقفوا الاعتصامات والمظاهرات.. ودلوقتى أنا بحاول اتأكد الن الدنيا هتكون تمام بكرة.. وبعد كدة نكمل الكلام في إزاي هنتحرك.. غالبًا هيكون لينا اقتراح مختلف في تشكيل جمعية تأسيسية.. بقى في جسر من التفاهم نتحرك من خلاله .. وده فى الحقيقة كويس جدا يا دان".

فقال البرادعي: «دلوقتى أنا على اتصال جيد برئيس الأركان.. عنان وهو رقم 2 بعد وزير الدفاع.. وكان كلامي معاه في اليومين اللى فاتوا حوالين التفاوض.. يعني كنت بقوله إيه اللي الشباب عاوزه عشان يوقف المظاهرات والاحتجاجات ويطمن للمسار الجاي.. وبلغتهم أن السقف الأدنى للمطالب هو عزل رئيس وزراء مبارك وده حصل بالفعل النهاردة الصبح.. ودلوقتى على اتصال بكل الناس الشباب والإخوان وكل الناس.. عشان اتاكد أن بكره هيعدي كويس ومش هيكون فيه احتجاجات بكرة.. وأنا قلت لعنان اننا هنكمل الحوار بعد كده »

وتابع البرادعى فى اتصاله قائلا : «إننا نشتغل معاهم عشان نوصل لانتقال هادي للسلطة.. من خلال دستور جديد وانتخابات رئاسية ..وبعدين نبقى نعنل برلمان عشان الانتخابات البرلمانية دلوقتى زى ما قلت لبيرنز برضه مش هتفيد غير النظام القديم» فرد دان قائلا: «كويس.. كويس ..تفتكر الانتخابات الرئاسية ممكن تتم امتى» فأجاب البرادعي: «افتكر إننا الأول لازم نعمل لجنة تأسيسية للدستور لأن دستور 71 مليان مواد استبدادية من أيام النظام القديم.. عشان كدة اللى أنا هقوله ليهم فى اجتماعاتنا الجاية.. انهم يبقى فى جمعية تأسيسية للدستور وخلال6 شهور ممكن يكون عندنا دستور جديد ونستفتى عليه.. وفي نفس الوقت نعمل اللازم عشام اجراءات الانتخابات الرئاسية ..ولازم يكون فيها ضمانات للتصويت الحر والرقابة والشفافية .. وحقوق المصريين فى الخارج.. كل دي حاجات محتاجة تتظبط.. وأساسي جدًا خلال الخمس شهور أو أيا كان.. لو فى دستور جديد هيبقى فى انتخابات رئاسية بعدها على طول » .

كما قال البرادعى : « الجيش مش عايز يقعد أكتر من 6 شهور ..هما فعلا عايزين كده .. وفى حاجة مهم أنك تعرفها ..هما مرعوبين من قلة الفلوس ..ومرعوبين من فكرة انهم محتاجين كل شهر 10 مليارات دولار لدفع الرواتب ..وكمان مشكلة الأمن .. الشرطة انسحبت والحالة الأمنية سيئة .. الحاجتين دول هما اللى بيفكر فيهم طنطاوى .. والقضية الأساسية ازاى يجيبوا فلوس .. وهما بيحاولوا يتصرفوا من الخليج ..لكن نتمنى انا وساويرس والناس العاقلين هنا .. انهم يتجهوا ناحيتكم أو ناحية أوروبا .. هما محتاجين فلوس .. وبالنسبة للامن هم عاوزينه يرجع .. وتالت حاجة هى أن البلد ترجع لوضعها الطبيعى .. وعشان كده هم متضايقين من الاحتجاجات .. لو احنا قدرنا نرجع للبلد ..انت عارف ان رئيس الوزراء مشى .. لو احنا قدرنا نرجع للبلد جزء من شكل الحياة الطبيعى .. يعنى الجيش يحمي القانون والنظام فى الشارع .. والسينميات تتفتح والمدارس ترجع تشتغل .. افتكر لو عملنا كده هنبقى ماشيين فى الاتجاه الصحيح .. هما عايزين يمشوا خلال 6 شهور .. ويسيبوا كورة النار من ايديهم ويرموها لأى حد ..لكن الوضع معقد جدا وزاحنا لسه هنشوف شكل ..وأتمنى أن يقبلوا اقتراحنا حول نقل السلطة ..لرئيس مدنى تحت ظل دستور ديمقراطى جديد .. اتمنى أن يقبلوا ده ... وزى ما قلتلك قبل كده احنا بدأنا الحوار وده فى حد ذاته كويس » .

وتابع البرادعى : « هم محتاجين يرتبوا كل حاجة فى 6 شهور ..ومحتاجين مساعدة فى موضوع قوات الشرطة ده ..وممكن تكون أولوية بالنسبة لهم ..وانتوا ممكن تساعدوهم فى المسائل التقنية ..ودى بجد هتكون نقطة مهمة جدا ليهم .. الفلوس مشكلة تانية بس الأمن مهم جدا ليهم ..لو الناس بتوعك ..ودى التوصية الاولى ليكم .. انا شايف أهم حاجة تعملوها هى تقديم المساعدة التقنية .. فى موضوع الأمن عشان عودة الاستقرار والنظام للشارع ..لأنا عاوف ده ممكن يظهر للناس .. هنروح اانا وساويرس لعنان نقعد معاه ونديله الورقة دى ..ونشرحله هتعملوا الانتخابات الرئاسية والدستور الجديد .. بس دلوقتى مساعدتكم هتكون أحسن لو عملتوا .. زة ما قلتلك وساعدوتهم فى مجال الامن وبرضوا فى الوضع الاقتصادى طنطاوى مرعوب من الوضع الاقتصادي».