للحرية ... طريق
الصناعة: سنغافورة تضخ مليار دولار بالفيوم توفر آلاف الوظائف لأبناء الصعيد            دار الإفتاء تعلن الجمعة أول أيام شهر محرم ورأس السنة الهجرية 1439            «السيسي» يلتقي مسئولي «أوبر» بأمريكا لبحث فرص التوسع في مصر            وزير التجارة يصدر قرارا بضوابط منح تصاريح التشغيل المؤقتة للمصانع غير المرخصة            شيخ الأزهر يهنئ الرئيس السيسي والأمة العربية والإسلامية بالعام الهجري الجديد            «السيسي» لـ «فوكس نيوز»: ننتظر تصنيف الإخوان كجماعة إرهابية من دول العالم أجمع وليس الولايات المتحدة فقط            

Instagram
SMS
علي جمعة يحذر من الاغتسال في «البانيو وحمام السباحة»
جريدة ميدان التحرير - وكالات* - 9 يناير 2017 الساعة 10:03 مساءً
قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إن هناك فرقا بين المسح والغسل، موضحا أن المسح هو إمرارك يدك مبللة على على العضور الممسوح، و«الغسل»: هو جريان الماء وإسالته على العضو، و«الدلك»: نقع الشيء وعركه وحكه برفق، و«الفرك»: دلك بشدة.

وأوضح «جمعة»، خلال لقائه ببرنامج «والله أعلم»، أن هناك أغسالًا واجبة كغسل الطهارة من الحيض والنفاس، والجنابلة، والجماع بين الزوجين، ويشترط فيها جريان الماء على جميع الأعضاء، ولا يشترط دلكها، محذرًا من أن الغطس في حمام السباحة أو البانيو لا يجزئ، لأنه عند نزولك حمام السباحة لا يجري الماء على الجسد بل يُبل فقط.

وأشار المفتي السابق، إلى أنه بالنسبة للمرأة لا يشترط أن تدلك شعرها عند غسل الجنابة أو الحيض أو النفاس، بل يكفى جريان -إسالة- الماء على فروة الرأس.

ولفت المفتي السابق، إلى أن الغسل المستحب كغسل النظافة لا يشترط فيه ذلك بل يُجزئ بالغطس في حمام السباحة أو البانيو.